خالد شاعري يفقد 300 كيلو ويجلس لأول مرة على كرسي

خالد شاعري يفقد 300 كيلو ويجلس لأول مرة على كرسي

أعلنت مدينة الملك فهد الطبية في الرياض انخفاض وزن مريض السمنة المفرطة الشاب خالد شاعري 320 كيلوغراماً من أصل وزنه السابق (610 كيلوغراماً) خلال الأشهر الماضية، واستطاع التحرك والجلوس على الكرسي بعد أن حُرم منه ثلاثة أعوام بسبب السمنة المفرطة التي تعرض لها.

وأوضح رئيس الفريق الطبي لحالة المريض شاعري استشاري جراحة المناظير والسمنة بمدينة الملك فهد الطبية الدكتور عائض القحطاني أن المريض يزن الآن 290 كيلوغراماً، وحاله النفسية والطبية مستقرة، إذ خضع لجراحة ناجحة قبل شهرين.

 

وأشار إلى أن المريض يتقيد منذ دخوله مدينة الملك فهد الطبية بنظام تغذية خاص تم توفيره من أميركا ليسهم في الوصول به إلى الوزن المثالي، مؤكداً أن حاله الصحية في تحسن.

 

يذكر أن الشاب خالد شاعري تم نقله من منطقة جازان إلى مدينة الملك فهد الطبية في الرياض من طريق طائرة إخلاء، إذ تم استخراجه من منزله الذي ظل حبيساً له لأعوام عدة بواسطة رافعة وعناصر عديدة من رجال الدفاع المدني. وأجرى الفريق الطبي في مدينة الملك فهد الطبية جراحة لمريض السمنة المفرطة خالد شاعري في كانون الأول (ديسمبر) الماضي، إذ شهدت استئصال نحو 80 في المئة من معدة المريض.

ولم يحتج خالد شاعري بعد العملية إلى التنويم في العناية المركزة بل عاد مباشرة بعد الإفاقة من المخدر إلى الجناح الذي يرقد فيه من دون أية مضاعفات تذكر.

 

ومرت الجراحة بـ8 مراحل بدأت بنقل المريض من غرفته إلى غرفة الجراحات، ثم نقله إلى الطاولة التي ستقام عليها الجراحة، وتحضيره بما يتناسب مع حجمه الاستثنائي، بعد ذلك تم تخدير المريض، ثم تقويم حال المريض واختيار الإجراء الجراحي المناسب ثم تنفيذ الجراحة، بعد ذلك أتت مرحلة الإفاقة من التخدير ثم نقل المريض من طاولة الجراحة إلى سريره مرة أخرى، والمرحلة الثامنة كانت إعادة المريض إلى غرفة النقاهة.


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *