زيت الكانولا أفضل الخيارات الدهنية لمرضى السكري

زيت الكانولا أفضل الخيارات الدهنية لمرضى السكري

أثبت بحث جديد أن الأشخاص الذين يستخدمون "زيت الكانولا" في طعامهم تنخفض لديهم مستويات السكر والكوليسترول السيئ بالدم.

ووجد البحث الذي أجرته جامعة تورنتو بكندا أن النظام الغذائي الذي يحتوى على زيت الكانولا يفيد مرضى السكري من النوع 2. مؤكداً أن الدهون غير المشبعة الأحادية كزيت الزيتون وزيت الكانولا قادرة على حماية الشخص من خطر الإصابة بأمراض القلب، طبقًا لما ذكره الدكتور جينكينز قائد البحث وأستاذ العلوم الغذائية في جامعة تورونتو.

 

جدير بالذكر، أن مرض السكري مرض لا يمكن الشفاء منه ولا يستطيع الجسم التحكم في مستويات السكر بالدم نظراً لاضطراب هرمون الإنسولين.

ويُعد مرض السكري أحد أخطر الأمراض المزمنة التي تصيب الإنسان على مستوى العالم، وخاصة مرض السكر من النوع الثانى "Type 2 diabetes"، والذى يصيب أكثر من 315 مليون شخص، ويُسبب لهم مضاعفات كثيرة.

 

وأكد فريق الأطباء والباحثين بمستشفى سانت مايكل الكندية أن زيت الكانولا يُعد هو الخيار الأمثل للأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الثاني، ويفضل أن يستخدموه كمصدر للدهن خلال تحضير الأطعمة المختلفة.

وأضاف الباحثون أن زيت الكانولا يتميز بامتلاكه مؤشر جلايسيمى "glycemic index" منخفض، ولذلك لا يرفع مستويات جلوكوز الدم بشكل ملحوظ، وكما أن الأشخاص الذين اتبعوا هذه الحمية لم يرفع لديهم المستوى التراكمي للهيموجلوبين السكري لديهم "HbA1c".

 

ويحتوي زيت الكانولا على نسبة 7% فقط من الدهون المشبعة، وهي تعد أقل من مثيلتها في زيت الزيتون بمقدار النصف تقريباً، وهو ما يعنى أن له أدوار وقائية رائعة للغاية، وجاءت هذه النتائج بالمجلة الطبية "Diabetes Care".


شارك المقال مع أصدقائك

0
1 share

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *