زواج الأقارب يرفع معدلات الإصابة بالأمراض الوراثية

زواج الأقارب يرفع معدلات الإصابة بالأمراض الوراثية

ألقى أطباء سعوديين باللائمة على زواج الأقارب بالتسبب في ارتفاع نسب الأمراض الجينية والوراثية، خاصة خلال العقود الأربعة الماضية، مطالبين بضرورة دراسة الخلل الجيني المسبب لهذه الأمراض.

حيث ارتفع معدل الإصابة بالأمراض الجينية الوراثية بالمملكة في العقود الأربعة الماضية، وفقاً لأخر الاحصائيات العالمية، وطالب مختصون بضرورة دراسة الخلل الجيني المسبب للأمراض الوراثية للحد من انتشارها.

 

وقال الدكتور وليد البوعلي عميد كلية الطب في جامعة الملك فيصل بالأحساء: إن آخر الاحصائيات العالمية كشفت عن ارتفاع معدلات الإصابات بالأمراض الجينية الوراثية بالمملكة، حيث وصلت النسبة من 3.5 إلى 4 % بينما تتراوح النسب العالمية ما بين 1 إلى 3% بحسب صحيفة الرياض.

وأضاف البوعلي أن هذه الإصابات شهدت ارتفاعا غير مسبوقا في العقود الأربعة الماضية، والتي ترجع بمجملها إلى زواج الأقارب التي تشكل 60 % من حالات الزواج في المملكة، مشيراً إلى تنوع الأمراض الوراثية في أنحاء المملكة.

 

وأشار في كلمة له خلال افتتاح المؤتمر السادس للأمراض الوراثية الذي انطلق اليوم الخميس أن التعمق في فهم هذه الأمراض الوراثية وتحديد الخلل الجيني المسبب لها وتدارسها مع ثله من المتخصصين سيكون له أكبر الأثر في زيادة الوعي بخصوص هذه الأمراض والحد من انتشارها.


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *