المصادقة على أحدث دواء فعال لمعالجة التهاب الكبد الوبائي سي

المصادقة على أحدث دواء فعال لمعالجة التهاب الكبد الوبائي سي

أعلنت دائرة الدواء والغذاء الأمريكية، اعتمادها لعقار جديد قد يعتبر خرقاً علميا في معالجة التهاب الكبد الوبائي "سي" المزمن.

العقار الجديد يحمل استم تجاري هو "سوفالدي" يؤخذ عبر جرعات يومية تتكلف الواحدة منها ألف دولار، حسبما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية.

ويعد الدواء "سوفالدي" (سوفوسبوفير) أول عقار آمن وفعال في علاج أنواع محددة من التهاب الكبد الوبائي مع محدودية آثاره الجانبية. وهو من إنتاج شركة جيليد ساينسيس، وهو مصمم لمنع انتاج فيروس سي للبروتين الخاص بعملية استنساخه في الدم. ويعطي بشكل يومي على عكس الحقن التي تعطى أسبوعيا.

 

ووصف د. جون وارد، رئيس وحدة التهاب الكبد الفيروسي بدائرة الدواء والغذاء العقار بأنه "علامة فارقة في طريق التقدم نحو علاج التهاب الكبد الوبائي، ما يفتح آفاقا جديدة لوقف انتشار الفيروس والتأثير المدمر للمرض."

و"سوفوسبوفير" هو ثاني عقار لعلاج التهاب الكبد الوبائي المزمن، تجيزه الدائرة الفيدرالية في غضون أسبوعين، بعد "أوليسو" (سيمبريفير) في 22 نوفمبر/تشرين الثاني الفائت.

 

وبحسب تعريف منظمة الصحة العالمية، فأن التهاب الكبد الوبائي مرض يصيب الكبد يسببه فيروس الالتهاب الكبدي "سي" وقد يسبب الإصابة بتليّف أو سرطان الكبد، وهناك نحو 150 مليون مصاب بالمرض الذي يفتك بأكثر من 350 ألف سنويا.

والعقار ليس رخيصا حيت تتكلف فترة العلاج في 12 أسبوعا نحو 84 ألف دولار، قد تمتد فترة استخدامه إلى 24 أسبوعا.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، يعاني نحو 150 مليون شخص حول العالم من فيروس سي الكبدي الذي يتسبب في وفاة ما يزيد عن 350 ألف شخص سنويا.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *