دراسة علمية: مرض السكري ينقص 6 سنين من عمر المصاب به

دراسة علمية: مرض السكري ينقص 6 سنين من عمر المصاب به

 يشير بحث جديد إلى أن مرض السكري ينقص 6 سنين من عمر الشخص الخمسيني المصاب به.
ويقول الدكتور جون دانيش من جامعة كامبريدج في بريطانيا، والذي قاد فريق البحث: "في حين أن معظم الناس يعتقدون أن مشاكل القلب تسبب الموت المبكر إلا أن مرض السكري له آثار صحية خطيرة أكثر مما كنا نعتقد في السابق". موضحاً أن التدخين يؤدي إلى الوفاة المبكرة بمعدل 10 سنين.
 
واستخدم الدكتور جون في التحليل معلومات طبية جمعت عن 820,900 شخص من حوالي 100 دراسة أجريت معظمها في أوروبا وأمريكا الشمالية. ونشرت نتائج البحث في مجلة بريطانيا الطبية.
ويصيب مرض السكري، والذي يعد السبب السابع الرئيسي للوفاة في الولايات المتحدة، حوالي 26 مليون أميركي.
ويمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى تلف الأعصاب والأوعية الدموية، كما يعتبر سبباً رئيسياً لأمراض القلب.
ولم يشمل البحث الجديد الأشخاص المصابين بالسكري وأمراض القلب وتم متابعة المشاركين على مدى 13 عاماً ونصف العام حيث تم تسجيل أكثر من 123,000 حالة وفاة.

كما أخذ الباحثون في عين الاعتبار عوامل الخطر الأخرى التي يمكن أن تؤثر على النتائج مثل العمر والجنس والتدخين والوزن. ويرتبط السكري من النوع 2 إلى السمنة. ووجد الباحثون انه قد تضاعف خطر الوفاة لدى مرضى السكري بفعل ازمة قلبية او سكتة دماغية، مقارنة بغير المصابين. كما وجدوا أن مرضى السكري لديهم نسبة خطر مرتفعة – 25 في المائة- للوفاة من السرطان.
إلا أن الباحثين ذكروا أنهم لم يتمكنوا من فهم كيفية إثارة مرض السكري لهذه المخاطر بصورة واضحة، ولكن في حالة وجود التهاب، فإنه يمكن لمرض السكري أن يضعف نظام المناعة. كما أنه قد يسبب مشاكل في الرؤية وفقدان الإحساس في الأرجل.
 
وتقول الدكتورة ألفين باور (أخصائية مرض السكري في جامعة فاندربيلت): "إن هذه النتائج هي سبب آخر لمحاولة جعل نسبة سكر الدم في الدم طبيعية لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري".
كما قام دانيش وزملاؤه بتقدير تأثير مرض السكري على متوسط العمر المتوقع. وقدر الباحثون ان مرضى السكري- البالغين 50 عاما و الذين لا يعانون من مرض القلب –يموتون بمعدل ست سنين أبكر من الأشخاص المعافين.
 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *