دراسة علمية: الحمية تساعد مرضى السكري في علاج مشكلة الانتصاب

دراسة علمية: الحمية تساعد مرضى السكري في علاج مشكلة الانتصاب

قالت دراسة طبية حديثة: إن الرجال المصابين بداء السكري من النوع الثاني، والذين يعانون من زيادة في الوزن، عادة ما يعانون من ضعف في الانتصاب، وبالتالي مشاكل في العلاقة الجنسية.

إلا أن الدراسة أكدت أن اتباع حمية غذائية وممارسة الرياضة لتخفيف الوزن يمكن أن تحسن قدرة الانتصاب مجدداً لديهم.

وأجرى الباحثون الاستراليون دراساتهم على نحو 31 رجلاً ممن يعانون من السمنة المفرطة ومرض السكري من النوع  الثاني، وأشركوهم في برنامج لتخفيف الوزن باتباع حمية غذائية منخفضة السعرات الحرارية وقليلة الدسم وعالية البروتين، وكان عدد السعرات الحرارية اليومية 600 سعرة فقط.

ولاحظ العلماء أنه وبعد فقدان 5% من وزن المرضى، بدأت تظهر عليهم علامات التحسن في الانتصاب، وتتنامى لديهم الرغبة الجنسية مجدداً.

وقالت الدراسة: إن هذا التحسن طرأ بعد 8 أسابيع فقط من بدء برنامج الحمية، وأن المزيد من التحسن طرأ خلال 12 شهراً من بدء البرنامج.

وتضيف الدراسة التي نشرتها مجلة الطب الجنسي بالقول: إن نتائجنا تتفق مع الأدلة التي تؤكد أن تخفيف الوزن لا يحسن فقط من وظيفة الانتصاب، بل يخفض أيضاً مشكلات المسالك البولية وغيرها.

وتؤكد الدراسة الحديثة ما ذهبت إليه العديد من الدراسات السابقة، من أن تحسين نمط الحياة يمكن أن يؤثر بشكل إيجابي على الوظيفة الجنسية للإنسان.


شارك المقال مع أصدقائك

0

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *