دراسة بريطانية: النساء ينتصرن دائماً في حروب السرير

دراسة بريطانية: النساء ينتصرن دائماً في حروب السرير

 

قالت دراسة حديثة نشرتها إحدى الصحف البريطانية: إن النساء دائماً ما ينتصرن في حروب السرير، والتي يكون الهدف فيها النوم في الجانب المفضل من السرير.

ونقلت صحيفة "الديلي اكسبرس" في عددها الصادر اليوم الثلاثاء 18 أكتوبر 2011م، عن الدراسة قولها: إن البريطانيات ينتصرن على رجالهن دائماً في حروب السرير.

ووجدت الدراسة أن واحداً من كل عشرة رجال بريطانيين فقط يحصل على الجانب المفضل لديه من السرير من أجل التمتع بليلة نوم جيدة.

وقالت: إن المرأة البريطانية تحصل دائماً على ما تريد على الرغم من أن ربع المتزوجين يختلفون حول ترتيبات النوم، لكن الرجال يبررون انكسارهم بأنه يعود إلى تصرفهم بشكل غريزي لحماية نسائهم عند شعورهن بالضعف، وفق ما نقلت وكالة يونايتدبرس إنترناشيونال.

 

وأضافت الدراسة أن أسباب اختيار المرأة جانبا واحدا من السرير يعود إلى مجموعة من الرغبات مثل تجنب تنفس شريك حياتها في وجهها، ورغبتها في أن ينام رجلها قرب باب غرفة النوم حتى يتمكن من مواجهة أي لص يقتحم المنزل.

وأشارت إلى أن النساء البريطانيات هن أكثر ترجيحاً للإصرار على أن تسير الأمور بناءً على رغباتهن، فيما يقبل الرجال في التكيف مع هذه الرغبات للحصول على رغباتهم الخاصة من أجساد نسائهم قبل النوم.

 

وقالت الطبيبة النفسانية دونا داوسون التي وضعت الدراسة "إن الرجال مصممون طبيعياً على تأمين الحماية لنسائهم، وهذا يعني في أكثر الأحيان السماح لهن بالحصول على الكلمة المطلقة بشأن المواقع المتنازع عليها، مثل تفضيل جانب معين من السرير.


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *