دراسة: الأزواج يفضلون العناق والزوجات يسعدن بالمعاشرة الجنسية

دراسة: الأزواج يفضلون العناق والزوجات يسعدن بالمعاشرة الجنسية

أظهرت دراسة جديدة نشرتها صحيفة ديلي تليغراف اليوم الاثنين أن الرجال يحتاجون إلى العناق ليكونوا سعداء في العلاقة الطويلة الأجل، في حين تفضّل النساء المعاشرة الزوجية للتمتع أكثر بالحياة الزوجية.

ووجدت الدراسة، التي شملت 1000 رجل وامرأة من خمسة بلدان مختلفة يقيمون علاقات تمتد بين عام و51 عاماً، أن ممارسات المودة مثل العناق والقبلات كانت أكثر أهمية عند الرجال بالمقارنة مع النساء، اللاتي فضّلن المعاشرة الجنسية.

وقالت الدراسة: إن الباحثين سألوا المشاركين والمشاركات الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و 70 عاماً عن عدد المرات التي مارسوا فيها التقبيل والعناق والمداعبة والجنس مع النصف الآخر خلال الشهر الماضي ودرجة السعادة في علاقاتهم وحياتهم الجنسية، فوجدوا أن الرجال الذين يفضلون العناق والتقبيل كانوا أكثر سعادة وبمعدل ثلاث مرات من الرجال الذين مارسوا أقل قدر من العناق والتقبيل مع زوجاتهم.

 

وأضافت الدراسة أن النساء في المقابل، اعتبرن أن ممارسات المودة كان لها تأثير ضئيل على سعادتهن، فيما أكد الرجال والنساء أن حياتهم الجنسية تتحسن مع استمرار العلاقات بينهم لفترة أطول.

ووجدت أيضاً أن الرجال أكثر عرضة للتعبير عن رضاهم عن علاقاتهم، في حين أن النساء كن أكثر عرضة للتعبير عن رضاهن عن الجنس، وأقل رضا من الرجال جنسياً في السنوات الخمس عشرة الأولى من العلاقة.

وقالت الدراسة إن الرضا الجنسي لدى الرجال والنساء على حد سواء يرتفع بنسبة 20% بعد خمسة عشر عاماً من العلاقة عما كان عليه في بدايتها، في حين كان الرجال أكثر سعادة لمجرد معرفتهم أن زوجاتهم يتمتعن بممارسة الجنس معهم.


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *