علماء ينجحون بتحويل خلايا جلدية الى خلايا جنسية لعلاج العقم

علماء ينجحون بتحويل خلايا جلدية الى خلايا جنسية لعلاج العقم
 

حقق العلماء في كامبريدج انجازا طبيا بانشاء خلايا جنسية بدائية وذلك عن طريق زراعة الخلايا الجذعية الجنينية البشرية لمدة خمسة أيام تحت ظروف محكومة بعناية.
وقد استخدم الباحثون خلايا الجلد لانشاء حيوان منوي اصطناعي بدائي وبيوض في خطوة يمكن أن تغير علاج الخصوبة والعقم .
وبعد ذلك ظهر أن من خلال نفس العملية يمكن تحويل أنسجة الجلد للبالغين في مرحلة مبكرة الى حيوانات منوية وبيوض.
 
ويعتقد العلماء أن هذه الخلايا يمكن أن تنمو لتصبح حيوانات منوية ناضجة وبيوض.
وستكون الخطوة التالية في المشروع أن تحقن الخلايا البدائية في مبايض الفئران لمعرفة ما اذا كانت ستتطور بشكل كامل وذلك يعني انه من الممكن تحويل خلايا الجلد إلى خلايا جنسية وراثية متطابقة لاستخدامها على البالغين الذين يخضعون لعلاج العقم
وقال السيد عظيم صوراني الذي قاد العمل في معهد غوردون في كامبريدج في الغارديان : "انها عملية سريعة بشكل ملحوظ.
يمكننا الآن اتخاذ أي عينة من الخلايا الجذعية الجنينية وبمجرد أن تتهيأ لها الظروف المناسبة، يمكننا أن نحول هذه الخلايا البدائية الى خلايا جنسية خلال خمسة إلى ستة أيام. "  
وتأتي هذه الخطوة كأحد المعالم البارزة في عالم الطب وسوف تحتاج الى تغيير القانون الحالي لعلاج الخصوبة لاستخدامها.
فحاليا، يتم منع عيادات الخصوبة البريطانية من استخدام الحيوانات المنوية الاصطناعية والبيوض لعلاج الأزواج المصابين بالعقم. وذلك بعد فشل الدراسات والابحاث السابقة في هذا المجال

شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *