خدعة توهم سائق مخمور أنه غاب عن الوعي مدة 10 سنوات

خدعة توهم سائق مخمور أنه غاب عن الوعي مدة 10 سنوات

أقنع أصدقاء سائق مخمور بأنه قد فاق للتو من غيبوبة لمدة 10 سنوات من خلال تحويل المكتب الذي نام فيه إلى جناح مستشفى لمنعه من القيادة وهو سكران.

وقام أصدقاء هذا الرجل الأمريكي الذي تم القبض علية 5 مرات بتهمة القيادة تحت تأثير الكحول، بخدعة متقنة لمنعه من تكرار هذه المخالفة، خاصة في ظل تنامي حوادث المرور بسبب القيادة تحت تأثير المخدر.

 

وفي التفاصيل التي اطلع عليه فريق موقع صحة أون لاين بصحيفة الديلي ميل، فقد قرر توم مابي وهو صانع فيديوهات خدع سينمائية في اليوتيوب، أن يأخذ زمام الأمور ويساعد صديقه المدمن.

وتم تحويل المكتب إلى جناح مستشفى من خلال الاستعانة بفريق من الممثلين الذين انتحلوا صفة الطواقم الطبية، وأقنع صديقه أنه كان في غيبوبة لمدة 10 أعوام.

 

وقيل إن السائق عند استيقاظه من الغيبوبة المزعومة سأل على الفور عن زوجته وابنته، وتم عرض أخبار وهمية عليه.

كما تم فحصه بغير الاختبارات الطبية المعروفة عن طريق استشعار قدميه.

وأخيراً قام أحد الممرضين بضربه على رأسه ثم يسقط القناع ليكتشف السائق أن هذا الرجل هو صديقه نفسه ليوصل له رسالة مفادها "لا تشرب الخمرلأنه يمكن أن تواجه هذا المصير بشكل حقيقي في يوم من الأيام.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *