خادمة تقطع رأس طفلة عمرها 4 سنوات بينبع ووالداها في المشفى

خادمة تقطع رأس طفلة عمرها 4 سنوات بينبع ووالداها في المشفى

قامت خادمة من جنسية آسيوية ظهر أمس الأربعاء، بقتل طفلة عمرها 4 سنوات، وفصل رأسها عن جسدها باستخدام الساطور على سرير أمها التي سقطت مغشياً عليها، فيما دخل الأب العناية المشددة بسبب حادث وقع له خلال محاولته القدوم بسرعة إلى المنزل لإنقاذ ابنته.

هذه الجريمة الجديدة التي وقعت في مدينة ينبع، هزت وجدان ومشاعر الملايين في السعودية وخارجها، والذين ذهلوا من الأنباء التي نقلتها صحيفة المدينة اليوم الخميس، حول هذه الحادثة التي باتت أشبه ما تكون بفيلم مرعب، إلا أنه حقيقي.

فقد أقدمت خادمة آسيوية ظهر أمس على قتل طفلة عمرها 4 سنوات بينبع، ثم فصل رأسها عن جسدها، مستخدمة آلة حادّة "ساطور".

وتعود بدايات الجريمة البشعة عندما عادت الأم "المكلومةوالتي تعمل معلمة إلى المنزل، وحاولت فتح باب المنزل، إلاّ أنها وجدته مغلقا من الداخل وطلبت من الخادمة فتح الباب، إلاّ أنها رفضت ذلك مهددة بقتل الطفلة الصغيرة!

وعلى الفور قامت الأمالتي انتابتها الريبة من الأمربإبلاغ زوجهاالذي كان في العملوصُعق من الخبر، وقام بدوره بإبلاغ الدفاع المدني من أجل كسر الباب، وإنقاذ ابنته من الخادمة. وأثناء ذهابه إلى المنزل لإنقاذ ابنته تعرّض لحادث مروري تسبّب في وفاة شخص، وإصابة آخر، ودخوله العناية المركزة. وكان آخر ما قاله "أنقذوا ابنتي، انقذوا ابنتي"!

نجح الدفاع المدني بفك الباب، ودخلت الأم إلى المنزل برفقة رجال الدفاع المدني إلى غرفة نوم الأم التي كانت الخادمة تحتجز الطفلة بداخلها، إلاّ أن المفاجأة كانت في إنهاء الخادمة لمهمتها، وذبح الطفلة على سرير والدتها!!

المشهد "المفزع" أخرج الأم عن وعيها لتسقط مغشيًّا عليها، وليتم نقلها إلى المركز الطبي بينبع الصناعية.

من جانبه قال الناطق الأمني بمنطقة المدينة المنورة العقيد فهد الغنام "إن بلاغًا تلقيناه في تمام الساعة الواحدة وثلاث وثلاثين دقيقة ظهر الأربعاء من قبل الدفاع المدني مفاده ورود اتصال من قِبل معلمة تقول إنها وجدت باب مسكنها مقفلاً من الداخل، وطلبت من الخادمة فتحه، إلاّ أنها رفضت، ومن ثم انتقل الدفاع المدني إلى الموقع، وقام بفتح الباب، وعند الدخول إلى المنزل تبيّن أن الخادمة الآسيوية قامت بقتل طفلة – 4 سنواتوقامت بفصل رأسها عن جسدها بآلة حادة "ساطور"، وتم انتقال شرطة ينبع والجهات ذات الاختصاص، وقامت بمعاينة مسرح الجريمة، والتحفظ على الخادمة، وسيتم إحالة الخادمة وأوراق القضية إلى هيئة التحقيق والادّعاء العام، ولا زالت التحقيقات جارية في قضية القتل.

باشر الحادث مدير شرطة ينبع اللواء عبد الله الثبيتي، ومدير البحث الجنائي، وقد عاين الجثة محقق من هيئة التحقيق والادّعاء العام.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *