حمالة صدر ذكية من مايكروسوفت تمنع المرأة من تناول الطعام

حمالة صدر ذكية من مايكروسوفت تمنع المرأة من تناول الطعام

لم يعد كافياً أن يستخدم الأشخاص فقط الهواتف الذكية، والساعات الذكية، وأجهزة التلفاز الذكية، والسيارات الذكية، إذ أن شركة "مايكروسوفت" التكنولوجية أدخلت الذكاء الإصطناعي إلى الملابس الداخلية.

فقد طور الباحثون في "مايكروسوفت" نموذجاً أولياً لـ"حمالة صدر ذكية" تتضمن أجهزة استشعار فسيولوجية تسعى بمراقبة نشاط القلب لدى المرأة، لمعرفة حالتها المزاجية والعاطفية ومكافحة الإفراط في تناول الطعام. ويمكن لأجهزة الاستشعار في حمالة الصدر أن ترسل إشارة تحذيرية إلى الهاتف الذكي المحمول، لمساعدة المرأة على الابتعاد عن الثلاجة واتخاذ قرارات بنظام غذائي أفضل.

 

وأوضحت "مايكروسوفت" أنه ليس لديها خطط لتحويل حمالة الصدر إلى منتج تجاري. وقال الباحثون في ورقة بحثية نشرت على شبكة الإنترنت: "أولا، نحن بحاجة إلى قالب مريح للحمالة يسهل ارتداؤه لفترات طويلة.. قالب حمالة الصدر يجب أن يكون مثالياً للسماح بجمع بيانات الكهربائية بالقرب من القلب." وفقاً ما نشرت شبكة الـ (CNN) الأمريكية اليوم الخميس 5 ديسمبر 2013م.

وقد أظهرت الأبحاث أن الكثير من الأشخاص يفضلون الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية مثل الكعك المحلى، وذلك لدى شعورهم بالضغط، والملل. وعادة، تبعث هذه الأطعمة على الشعور بالراحة.

وقابل العلماء في "مايكروسوفت" عددا من النساء اللواتي أوضحن أن "التدخلات المنبهة في حالتهن العاطفية، ساعدت على تحديد مسببات الشراهة لديهن في وقت تناول الطعام."

 

ثم أجرى الباحثون دراسة ضمت أربع نساء ارتدين حمالة الصدر التي تتضمن أجهزة الإستشعار، لمدة أربعة أيام لمراقبة المؤشرات الحيوية. ووضع جهاز استشعار كهربائي تحت الذراع لقياس معدل ضربات القلب، بينما تعقب النشاط الكهربي استشعار التعرق لديهن.

ورغم أن الباحثين وجدوا أن حمالة الصدر كانت فعالة في الكشف عن التغيرات العاطفية للمرأة، إلا أنها تحتاج إلى إعادة شحنها بشكل دوري، ما يحد من الوقت الذي يمكن فيه للمرأة الاستفادة منها.

ومن المقرر ان يقوم العلماء بمزيد من الأبحاث قبل أن تصبح حمالة الصدر الذكية منتج قابل للحياة.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *