حلقة مهبلية لمنع الحمل والإيدز

حلقة مهبلية لمنع الحمل والإيدز

قال باحثون أمريكيون إنهم توصلوا لإنتاج حلقة مهبلية تساعد النساء في الوقاية من الإصابة ببعض الأمراض التناسلية الخطيرة، كالإيدز، فضلاً عن أنها تمنع الحمل

وتوصل الباحثون من جامعة نورث ويسترن الأمريكية إلى الابتكار الجديد بعد خمس سنوات من العمل المتواصل لتطويره، وهو عبارة عن حلقة مهبلية لمنع الحمل ووقاية النساء من خطر الإصابة بالأمراض التناسلية في نفس الوقت.

 

وتقوم فكرة الابتكار على إفراز الحلقة لعقارات مضادة للفيروسات، وبذلك يمكنها الوقاية من مرض نقص المناعة المكتسبة "الإيدز" والأمراض التناسلية الفيروسية الأخرى.

وحسبما أشارت فوكس نيوز على لسان باتريك كايزر أستاذ أمراض النساء والتوليد والهندسة الطبية الحيوية، فإن الابتكار يحل محل الواقي الذكرى التقليدي الذي كان الوسيلة الوحيدة لمنع انتقال الأمراض الجنسية ومنع الحمل.

 

وذكرت الصحيفة، أن الفريق عمل لمدة خمس سنوات على تطوير الحلقة التي تتكون من ثلاثة أنواع من الأنابيب البلاستيكية كل منها يطلق جرعة مناسبة من العقاقير المضادة للفيروسات وأدوية منع الحمل، وكلها أدوية معروفة بأمانها وفعاليتها العالية.

تتميز الحلقة الجديدة بأنها سهلة الاستخدام حيث يمكن للمرأة أن تركبها بنفسها، كما تطول مدة استخدامها إلى 90 يوماً بفعالية كبيرة، وتزال فقط إن احتاجت للتنظيف.

وليس معروفاً بعد سعر هذا الجهاز، ومتى يمكن أن يتوفر في الأسواق، فضلاً عن عدم الكشف عن العديد من التفاصيل والتساؤلات التي تهم المرأة والرجل، مثل ما مدى ملائمته للمعاشرة الزوجية، وما هي المخاطر المحتملة له.


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *