حبوب منشطة جنسياً مغشوشة تنتشر في الأسواق العربية

حبوب منشطة جنسياً مغشوشة تنتشر في الأسواق العربية

 

كشفت عملية قامت بها إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية في الأمارات العربية المتحدة، وجود حبوب منشطة جنسية مغشوشة ومقلدة في الأسواق العربية، وهو الأمر الذي يرفع المخاوف بشأن انتشار وبيع هذه الحبوب التي من المرجح أنها تسبب مشكلات صحية، خاصة وأنها لم تحصل على أي ترخيص طبي.

إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية في دبي استطاعت ضبط كميات كبيرة من منشطات جنسية وعقاقير وأدوية مقلدة، كان يخفيها شخص من دولة عربية داخل منزله.

ونقلت الصحف الإماراتية الصادرة اليوم الأربعاء، 08 يونيو/حزيران 2011 عن مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، العميد خليل إبراهيم المنصوري، قوله: "إن الكمية المضبوطة تصل إلى نحو 70 ألف قرص من عقاقير مقلدة لعلامات تجارية معروفة مثل (سياليس، وفياغرا وسنافي)، وتبين من فحصها أنها تحوي آثارا ضارة بمستخدميها، وقد تؤدي إلى الوفاة عند إساءة استخدامها أو تعاطيها من جانب أشخاص مصابين بأمراض معينة".

وأضاف أن بعض أفراد المجتمع يقبلون على شراء هذه المنتجات لرخص ثمنها مقارنة بالعقاقير الأصلية، ما يعرضهم لأضرار صحية جسيمة لأن هذه المستحضرات غير مستوفاة المعايير والاشتراطات الطبية المطلوبة، كما أنها لا تخزن بطرق سليمة.

وبحسب المصادر، فإن الشرطة عثرت في سيارة المتهم على نحو 70 ألف قرص من العقاقير المقلدة والمنشطات الجنسية التي تحمل علامات تجارية معروفة.

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *