صاحب أول قلب صناعي في العالم يدخل عام 2014 بـ14 يوم

صاحب أول قلب صناعي في العالم يدخل عام 2014 بـ14 يوم

أعلن مستشفى أن حالة أول مريض يزرع له قلب صناعي من إنتاج شركة كارمات الفرنسية "تبعث على الرضا للغاية" بعد نحو أسبوعين من إجراء العملية له.

ومع دخول العام الجديد 2014م، يكون عمر قلب المريض هو 14 يوم فقط، إذ يعتبر أول شخص يعيش بقلب صناعي كل هذه الفترة.

 

وذكر الفريق المتابع لحالة المريض في مستشفى جورج بومبيدو الاوروبي في باريس أن المريض الفرنسي البالغ من العمر 75 عاما يأكل بشكل طبيعي وقضى ثلاث ساعات جالسا على مقعد بصحبة أسرته.

ونقلت وكالة رويترز عن الجراحان الان كاربنتييه وكريستيان لاترموي في بيان أصدره المستشفى قولهما: "القلب الصناعي يعمل بصورة طبيعية ويلبي احتياجات الجسم آليا ودون أي ضبط يدوي ضروري."

ومن المقرر أن تزرع قلوب صناعية لثلاثة مرضى آخرين في فرنسا. ويتوقف نجاح أول سلسلة من الدراسات الاكلينيكية على بقاء المرضى على قيد الحياة بعد شهر من زرع القلب الصناعي.

 

ويتم اختيار مرضى لزرع قلوب صناعية لهم من بين مصابين بالسكتات القلبية في المرحلة الأخيرة عندما لا يتمكن القلب من ضخ ما يكفي من الدم في الجسم ولا يكون أمامهم سوى أيام او أسابيع قليلة.

وتهدف التجربة إلى إطالة فترة بقاء مرضى السكتات القلبية في المرحلة الاخيرة على قيد الحياة. ولا يأمل هؤلاء في زرع قلوب طبيعية لهم غالباً لأنهم كبار في السن ولندرة المتبرعين.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *