اكتشاف مضادات حيوية ثورية كامنة في التراب

اكتشاف مضادات حيوية ثورية كامنة في التراب

العثورعلى مضادات حيوية كامنة في التراب تتميز بقدرة فائقة على محو طائفة كبيرة من الجراثيم من ضمنها عصيات السل وحتى المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للمضادات الحيوية مثل الميثيسيللين
وقد لوحظ في الاختبارات، ان الدواء الجديد يشفي بسرعة الإصابات التي كان ينبغي أن تكون قاتلة. كما عمل الدواء"بشكل رائع" في مقاومة وعلاج الجراثيم المعندة التي تضر القلب.وجراثيم المعدة القاتلة من الفئة C ,
الاهم من ذلك أنه يمكن أن يكون سلاحا قويا في الحرب ضد الجراثيم المقاومة للمضادات الحيوية، مع عدم وجود نوع جديد من المضادات الحيوية في الاسواق لنحو 30 عاما 
 
حيث ان العمليات الروتينية مثل استبدال مفصل الورك تصبح قاتلة بسبب الإصابات الطفيفة نسبيا والتي لايمكن الوقاية منها 
الامر الذي وصفته السيدة سالي ديفيز كبيرة الاطباء ب"السيناريو المروع
 
تم اكتشاف الدواء الجديد، والذي سمي teixobactin، من قبل علماءبريطانيين وألمان وامريكيين اثناء العودة الى البحث في أساسيات البكتيريا في حقل معشوشب في ولاية ماين في الولايات المتحدة.
يمكن استعمال الدواء الجديد ( تيكسوباكتين ) بشكل منفرد دون مشاركته مع انواع خرى من المضادات الحيوية كل هذا بدون إنتاج اي آثار جانبية. ويتوقع ان الامر سيستغرق 30 سنة على الأقل لمقاومة الدواء من قبل الجراثيم .ويأمل الباحثون في أن يبدأ اختبار العلاج على الناس في غضون عامين , وإذا سارت الامور بشكل جيد فان ، teixobactin، يمكن أن يكون في السوق بحلول عام 2019.
وقال الباحث كيم لويس، الذي شارك في تأسيس الشركة التي تعمل على تطوير العقار في مجلة نيتشر يمكن استخدام نفس الأسلوب لإيجاد مضادات حيوية اخرى في التربة.
 
ومع ذلك، مارك إنرايت،الميكروبيولوجي والاستشاري المستقل، حذر من أنه لا تزال هناك العديد من الالتهابات الهامة التي لا يعالجها الدواء الجديد.
وهذا يشمل الأمراض التي يسببها E coli و كليبسيلا، وهي حتى هذا التاريخ ببساطة غير قابلة للعلاج.
وقال البروفيسور نيل وودوارد من الصحة العامة انجلترا: "إن ارتفاع مقاومة المضادات الحيوية يشكل تهديدا للرعاية الصحية الحديثة و يمكن لهذا الاكتشاف أن يساعد في سد الفجوة المتزايدة بين الالتهابات والأدوية المتوفرة لدينا للتعامل معها .
 
وقال البروفيسور نايجل براون، رئيس الجمعية العامة لعلم الأحياء الدقيقة،: "نحن في حاجة ماسة إلى مضادات حيوية جديدة لمعالجة الالتهابات البكتيريةوهذا يعتبر تطور واعد للغاية." 
 
 

شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *