خبير بريطاني يربط تناول المحليات الاصطناعية بالسرطان والولادة المبكرة

خبير بريطاني يربط تناول المحليات الاصطناعية بالسرطان والولادة المبكرة

دعا خبير بريطاني بارز إلى إجراء تحقيق بخصوص مخاوف صحية خطيرة متعلقة باستخدام الأسبارتام (المحلي الاصطناعي)، بعد أن أكدت منظمة الأغذية الأوروبية على أنه آمن.

حيث نشرت هيئة سلامة الأغذية الأوروبية تقريراً تضمن رأيا علمياً يسفه ويضرب بنتائج أكثر من 20 دراسة علمية عرض الحائط، كانت قد ربطت بين استخدام الاسبارتام، وبين العديد من المشاكل الصحية المحتملة بدء من الولادات المبكرة ووصولاً إلى الإصابة بالسرطان.

ومن المتوقع أن يحظى رأي الهيئة بترحيب كبير من قبل الشركات المصنعة التي تستخدم الاسبارتام وغيره من المحليات المشابهة في المشروبات الغازية مثل كوكا كولا دايت والأطعمة الخالية من السكر التي يستخدمها ملايين الأشخاص يومياً.

 

لكن Erik Millstone البروفيسور في جامعة ساسكس، يتحدى هذا الرأي بقوة، ويعتبر رأي هيئة السلامة الغذائية الأوروبية معيباً للغاية. وتجدر الإشارة إلى أن البروفيسور Millstone يعتبر خبيراً بارزاً في مجال السياسات الغذائية في بريطانيا لسنوات عديدة، وكان له دور أساسي في الضغط على بريطانيا لإقامة الوكالة البريطانية للمعايير الغذائية. ويقول Millstone أن الطريقة التي قامت بها هيئة السلامة الغذائية لتقييم الأدلة المتعلقة بمادة الاسبارتام متحيزة وسيئة للغاية.

ووفقاً لما ورد في صحيفة ديلي ميل البريطانية في عددها الصادر بتاريخ 9 مارس 2013، فقد أوضح البروفيسور أن اللجنة قد توصلت إلى أن الأسبارتام آمن، من خلال افتراض ضمني يشير إلى أن معظم الدراسات التي تشير إلى عدم وجود آثار سلبية للاسبارتام يمكن الاعتماد عليها بشكل تام، على الرغم من أن هذه الدراسات كان بها العديد من نقاط الضعف، وممولة كلها تقريباً تجارياً. بينما الدراسات الأخرى التي تشير إلى أن الأسبارتام غير آمن لا يمكن الاعتماد عليها، على الرغم من اعتمادها على طرق ونقاط قوة منهجية، وتم تمويلها بشكل مستقل عن المصالح التجارية.

وأضاف أن اللجنة التي قامت بتقييم الأدلة، كان يسيطر عليها مجموعة من الخبراء المرتبطين بالشركات المصنعة أو المنظمين الذين دعموا استخدام الأسبارتام مسبقاً، مشيراً إلى أنه من بين أعضاء اللجنة ال17، 7 منهم لهم مصالح تجارية مباشرة، و5 منهم لهم مصالح مؤسسية، لأن مدرائهم كانوا قد أعلنوا بالفعل عن أن الأسبارتام آمن.

 

وسلط الضوء على أن مشروع ممول من قبل الاتحاد الأوروبي في عام 2010، كان قد وجد أن السيدات الحوامل اللاتي يتناولن المشروبات الغازية التي تحتوي على محليات صناعية، أكثر عرضة للولادة المبكرة.

وأضاف أن العلماء كانوا قد نشرواً بحثاً علمياً يشير إلى أن الأسبارتام قد تسبب في إصابة الفئران بأنواع عديدة من السرطان عند تناوله بجرعات قريبة جداً من الجرعات المقبولة التي يتناولها الإنسان حالياً.

وطالب Millstone هيئة السلامة الغذائية الأوروبية بضرورة التخلي عن هذا التقرير، وعقد لجنة جديدة تتألف فقد من الخبراء ممن ليس لديهم أي مصالح.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *