ثورة طبية جديدة تساعد في شفاء سرطان الثدي خلال نصف ساعة

ثورة طبية جديدة تساعد في شفاء سرطان الثدي خلال نصف ساعة

كشف مستشفى رويال فري في لندن عن علاج جديد للسرطان، بعد تجارب جديدة لعلاج سرطان الثدي، حيث تؤكد المستشفى أن مفعول الدواء الجديد  يفوق ثمانية آلاف مرة قوة ومفعول العلاجات التقليدية.

ويقوم الكشف الجديد على استخدام العلاج بالمواد الكيماوية الكهربية التي تستهدف الورم بصدمة كهربية تجعل الخلايا السرطانية سهلة الاختراق ومستجيبة لعقاقير القضاء على السرطان.

 

ونقلت وكالة رويترز للأنباء أمس السبت 1 أكتوبر 2011م، عن استشاري جراحة الاورام، مو كيشتجار، قوله: إن العلاج الجديد يقضي على سرطان الثدي في غضون أيام".

ويأخذ المريض خلال هذا العلاج عقاقير شائعة الاستخدام لمكافحة السرطان عن طريق الوريد، وبمجرد انتشار العقار المصاحب لنبضات كهربية تصبح أدوية السرطان أكثر فعالية على نحو كبير.

وتؤكد مستشفى رويال فري أن الدراسات كشفت عن استفادة نحو خمسة وثمانين بالمائة من المرضى من علاج يستغرق نصف ساعة، أقل سمّية وأقل من حيث الآثار الجانبية مقارنة بالعلاجات التقليدية.


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *