تغييرات طفيفة في العادات تخفف الوزن

تغييرات طفيفة في العادات تخفف الوزن

أظهرت ثلاث دراسات واسعة النطاق، نشرت قريبا بدورية نيو إنغلند جورنال أوف مديسين لباحثين بجامعة هارفرد، بقيادة البروفسور داريوش مظفريان، أن تحقيق تغييرات متواضعة في الحمية الغذائية من أطعمة ومشروبات، وفي أنماط المعيشة المتعلقة بالنشاط البدني وفترة مشاهدة التلفزيون وساعات النوم، قد ثبت ارتباطها القوي بتغيرات الوزن على المدى الطويل.

 

وكانت تغيرات الغذاء، بشكل خاص، أقوى ارتباطا بالفروق بين الزيادات في الوزن.

 

ووجد الباحثون على مدى 12 إلى عشرين عاما من المتابعة، أن المشاركين ازدادت أوزانهم بالمتوسط ثماني كيلوغرامات خلال عشرين عاما.

 

ويعتقدون أن التركيز على حساب إجمالي السعرات الحرارية للغذاء ومحتواه الإجمالي من الدهون والسكريات، قد يكون مضللا، ويفضلون زيادة استهلاك الأغذية والمشروبات الصحية والاهتمام بالجودة الإجمالية للغذاء

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *