تعقيم مياه الشرب قد يزيد فرص الإصابة بحساسية الطعام

تعقيم مياه الشرب قد يزيد فرص الإصابة بحساسية الطعام

المياه هي أساس كل شيء حي ولا يمكن الاستغناء عنها بأي حال من الأحوال. لكن العمليات التي تجرى على الماء لتعقيمه، وجعله صالحاً للشرب وخالياً من الشوائب، من الممكن أن تؤدي إلى ارتفاع معدلات الإصابة بحساسية الطعام.

 

حيث أشارت دراسة علمية حديثة إلى أن المواد المستخدمة لتعقيم مياه الشرب، قد تزيد حساسية الطعام لدى الأشخاص المصابين بها. 

ووفقاً لما أوردته جريدة الوفد في عددها الصادر بتاريخ 5 ديسمبر 2012، فقد أجريت الدراسة من خلال تحليل بيانات أكثر من 10 آلاف شخص خلال الفترة ما بين عامي 2005 و2006.

 

وأظهرت النتائج وجود مادة ديكروفينول المعقمة في عينات البول الخاصة ب2548 شخصاً، زادت معدلات إصابة 1016 منهم بحساسية الطعام. وتجدر الإشارة إلى أن مادة ديكروفينول هي مادة شبيهة بالكلور، وتستخدم في تصنيع المبيدات الحشرية أيضاً.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *