علماء يستخدمون الخلايا الجذعية للحصول على شبكية عين ثلاثية الأبعاد

علماء يستخدمون الخلايا الجذعية للحصول على شبكية عين ثلاثية الأبعاد

 

العين هي النافذة التي يرى من خلالها الإنسان العالم. ونظراً لأنها من الأعضاء الدقيقة والحساسة في جسم الإنسان، فإن علاجها معروف بصعوبته ودقته في الوقت نفسه. لذا يحاول الباحثون إيجاد تقنيات حديثة تجعلهم يتعرفون على مشاكل العين بشكل أفضل.

 

 حيث نجح مجموعة من الباحثين اليابانيين برئاسة البروفيسور بوشيكى ساسيادى كوب فى استخدام الخلايا الجذعية للأجنة وتصنيعها معمليا لمدة 126 يوما للحصول على شبكية ثلاثية الأبعاد للعين. حيث تحتوى هذه الشبكية على نوعين من الصورة التى يتم استقبالها عن طريق خليات الإحساس فى شبكية وعصية العين.

 

وقد استخدم الفريق الخلايا الجذعية للأجنة فى تكوين الأعداد الأولى لشبكة العين من هذه الخلايا فى صورة كيس صغير بصرى قطره 5 ملليمترات، وذلك بعد عملية تخصيبها فى المعمل لمدة 126 يوما.

وتوصل الباحثون إلى تقنية حديثة تساعد على الاحتفاظ بعملية التزجج لتسمح بعد التجميد بأن يعاد استخدامها معمليا بعد نضج شبكية العين وزرع منذر لاستقبال الصورة وهذه التقنية تساعد على دراسة شبكية العين بالنسبة للأمراض التى تؤدى إلى فقدان البصر.


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *