تطعيم الأطفال في سن مبكرة لا يزيد فرص إصابتهم بالتوحد

تطعيم الأطفال في سن مبكرة لا يزيد فرص إصابتهم بالتوحد

التطعيمات من الأمور الضرورية والأساسية لوقاية الأطفال من الكثير من الأمراض الخطيرة. وعلى ما يبدو أنه حتى الآن، لا تؤثر هذه التطعيمات سلباً على الأطفال، على الأقل فيما يتعلق بإصابتهم بالتوحد.

 

حيث أفاد مجموعة من الباحثين من المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها ومؤسسة آبت أسوشيتس، بعدم وجود أي صلة أو ارتباط بين حصول الأطفال على عدد من التطعيمات في سن مبكرة والإصابة بالتوحد.

وأشار الباحثون إلى عدم وجود صلة بين تلقي عدد كبير من التطعيمات في فترات متقاربة للغاية، والإصابة بالتوحد، وذلك على الرغم من مخاوف الآباء من عدد التطعيمات التي تعطى لأطفالهم خلال يوم واحد وعلى مدى العامين الأولين بعد الولادة.

 

وذكرت صحيفة الرياض بتاريخ 30 مارس 2013، أنه خلال الدراسة، قام الباحثوت بفحص كمية المواد المسئولة عن تحفيز جهاز المناعة لإنتاج أجسام مضادة التي تلقاها كل طفل خلال يوم واحد. ووجدوا أن جميع الأطفال المصابين وغير المصابين بالتوحد تلقوا نفس العدد الإجمالي من هذه المواد الموجودة في لقاحات التطعيم.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *