اكتشاف أفضل طريقة لتشخيص سرطان البنكرياس

اكتشاف أفضل طريقة لتشخيص سرطان البنكرياس

اكتشف باحثون من ولاية ميسوري وسيلة أكثر دقة لتشخيص مرض سرطان البنكرياس في المخابر. وتعد هذه التقنية الحديثة خطوة مهمة في تحسين الرعاية الصحية للمرضى الذين يعانون من هذا المرض الفتاك.

 

وبسبب موقع البنكرياس فلا توجد فحوص روتينية للكشف عن سرطان البنكرياس، فلذلك يتوجب على الأطباء الاعتماد على النتائج المخبرية لإجراء التشخيص للسرطان حيث يجد الأطباء صعوبة في تمييز الفروق بين الأنسجة الطبيعية والأنسجة المصابة بالسرطان عند أخذ خزعة من البنكرياس. لذلك تكون الدقة في التشخيص منخفضة.

ووفقاً لمايو كلينيك، فإن المرضى يواجهون سوء التشخيص لمرض سرطان البنكرياس لأن مقدمي الرعاية الصحية نادراً ما يكتشفون هذا المرض الذي ينتشر بسرعة في مراحله المبكرة وغالباً فإن أعراض السرطان لا تظهر حتى في المراحل المتقدمة من المرض عندها يكون قد فات الأوان للعلاج.

 

حيث هدفت دراسة ميسوري إلى اكتشاف طريقة تشخيص أكثر دقة من خلال معرفة الخصائص الخلوية المرتبطة بشكل مباشر بالإصابة بالسرطان. حيث حلل العلماء سجلات 57 مريضاً أخضعوا لاختبار الكشف عن هذا السرطان، وركز العلماء على 16 صفة في الخزعة المأخوذة من البنكرياس التي قد تساعد الأطباء في الكشف المجهري عن هذا السرطان. وكانت النتيجة هي مجموعة من أربعة خصائص تمكن الأطباء من التشخيص الدقيق لهذا المرض بنسبة 93% في أغلب الحالات وهي:

1- تباين كبير في حجم نواة خلايا البنكرياس.

2- صناعة الميوسين (بروتين) في الخلايا السرطانية.

3- خلايا ظهارية وحيدة غير نمطية.

4- نويات بحجم أكبر من المعتاد.

وهذه طريقة جديدة ودقيقة في الكشف عن هذا السرطان للمساعدة في الكشف المبكر عنه مما يساعد المرضى للعلاج منه بمراحله الأولى.

 

 

——————–

المصدر: yahoo

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *