العالم قد يصل إلى نقطة التحول في مكافحة الإيدز

العالم قد يصل إلى نقطة التحول في مكافحة الإيدز

 كان عدد المصابين بفيروس HIV المسبب للإيدز خلال العام الحالي أقل من عدد المرضى الذين انضموا العام الماضي لآخرين يحصلون على أدوية يعتمدون عليها مدى الحياة للسيطرة على المرض.

ولكن الجماعة المذكورة التي تنشط في مكافحة الفقر والمرض بأفريقيا في تقريرها بمناسبة اليوم العالمي للإيدز الذي يوافق الأول من ديسمبر/كانون الأول، حذرت من أن الوصول إلى هذه النقطة المهمة لا يعني أن القضاء على الإيدز بات وشيكا.

ينتقل فيروس فقدان المناعة المكتسبة المسبب للإيدز من خلال الدم والمني وحليب الثدي. ولا يوجد علاج للعدوى، لكن بمقدور المصاب تحييد مفعول المرض لسنوات بتعاطي تشكيلة من العقاقير المضادة للفيروسات. تجدر الإشارة إلى أنه لم تصل كل البلدان لنقطة التحول المذكورة.

وتذكر بيانات الأمم المتحدة أن عدد المصابين بالفيروس بلغ نحو 35 مليون شخص عام 2013، منهم 2.1 مليون أصيبوا حديثا، بينما توفي حوالي 1.5 مليون شخص آخر.

تسجل إفريقيا في جنوب الصحراء أعلى نسبة للمصابين بهذا الفيروس القاتل، بفارق كبير عن غيرها من المناطق.

أودى تفشي وباء الإيدز منذ أكثر من 30 عاما بحياة نحو 40 مليون شخص حول العالم حتى الآن.

المصدر: RT + رويترز


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *