طريقة جديدة لتجميد الخضار تحافظ على مذاقها وقوامها

طريقة جديدة لتجميد الخضار تحافظ على مذاقها وقوامها

بعد عملية تجميد الخضروات ثم عملية ذوبان الثلج، تصبح غالبيةالخضروات ذابلة، فهل هناك طريقة أفضل لتجميد الخضار؟

باحثون من جامعة لوند السويسرية، اكتشفوا طريقة جديدة لتجميد الخضروات مع المحافظة على خلاياها الحية، ما يعني أنها تحافظ على مذاقها وقيمتها الغذائية وكأننا حصلنا عليها مباشرة من الأرض.

 

السر في ذلك هو الترهالوز وهي مادة طبيعية موجودة في الخميرة والفطريات وأنواع من الحشائش التي تقاوم برد الشتاء بطريقة أفضل من الخضروات. هذه المادة تمنع تلف الخلايا الحية للخضروات عند تجميدها. يتم أولاً وضع الخضار داخل آلة خاصة حيث يتم استخراج الهواء الموجود داخل الأنسجة النباتية.

وبفضل هذه الطريقة يتم إعادة إماهة الخضروات عبر الماء الذي تحملة مادة الترهالوز.

 

ويقول الباحثون في جامعة لوند: "نحن نستخدم النبضات الكهربائية التي تفتح المسام في المناطق الداخلية من الخلايا. المسام تتحول بعد ذلك إلى مايشبه الأبواب التي تسمح للمادة بالدخول".

ويتم تخزين الخضروات المعالجة في الثلاجة. ويقول الباحثون: إن مذاقها مماثل لمذاق الخضروات التي اقتلعت لتوها من الأرض.

ويضيف الباحثون: "الميزة الرئيسية لهذه الطريقة هو محافظتنا على الخلايا الحية بعد ذوبان الثلج، وهذا يعني المحافظة على جميع خصائص الخضروات الطازجة، وبالتالي فإن المستهلك قد لا يلاحظ الفرق".

فعلا فالمستهلك هو الحكم في النهاية وإذا لم يلاحظ الفرق فعلا بين الخضروات المجمدة والطازجة، فسيكون لهذه الطريقة الجديد مستقبلا زاهراً.

ولكن متى ستصل هذه التقنية إلى بلادنا العربية؟ هذا هو السؤال الذي لا يعرف أحد إجابته!


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *