عبوات بول الإبل تزاحم منتجات التجميل في الأسواق الشعبية بالخرطوم

عبوات بول الإبل تزاحم منتجات التجميل في الأسواق الشعبية بالخرطوم

 

تشهد الأسواق الشعبية في العاصمة السودانية، انتشاراً كبيراً لعبوات بول الإبل، التي باتت تزاحم وتنافس مستحضرات التجميل العالمية والكيميائية.

وقالت بعض بائعات كريمات التجميل (القطاعي) في الأسواق الشعبية بالخرطوم: "إنهن يقمن بعرض عبوات بول الإبـل ضمن بضائعهن، وذلك بعد الأرباح التي حققنها جراء المبيعات الكبيرة، لتجاور قوارير (بول الإبل) كريمات التجميل المتعارف عليها داخل أرفف محلاتهن..!!

وبحسب ما نقلته جريدة "السوداني" عن الصيدلانية أسمهان بابكر فإن (بول الإبل) يعتبر علاجا ناجعاُ للأمراض الجلدية والدمامل، والجروح التي تظهر في جسم الإنسان وشعره ، والقروح اليابسة والرطبة.

وأشارت الأستاذة أسمهان إلى أن لبول الإبل تأثير فعَّال في علاج كثير من الأمراض، ومنها التهابات الكبد الوبائية، والجهاز الهضمي بشكل عام، وأنواع من السرطان وأمراض أخرى، مثل الم الأسنان وغسل العيون، ولها كذلك فائدة ثابتة في إطالة الشعر ولمعانه وتكثيفه ، كما أنها تزيل القشرة من الرأس ، وأيضا هي علاج ناجع لمرض الكبد الوبائي، وقد أثبتت التجارب العلمية بأن بول الإبل له تأثير قاتل على الميكروبات المسببة لكثير من الأمراض كالإكزيما والحساسية والجروح والحروق وحب الشباب وإصابات الأظافر والسرطان والتهاب الكبد الوبائي وحالات الاستسقاء.


رسالة ماجستير:
وفي رسالة الماجستير المقدمة من مهندس تكنولوجيا الكيمياء التطبيقية محمد أوهاج محمد، التي أجيزت من قسم الكيمياء التطبيقية بجامعة الجزيرة بالسودان في 1998م بعنوان : ( دراسة في المكونات الكيميائية وبعض الاستخدامات الطبية لبول الإبل العربية) يقول محمد أوهاج :إن التحاليل المخبرية تدل على أن بول الإبل يحتوي على تركيز عالٍ من البوتاسيوم والبولينا والبروتينات الزلالية والأزمولارتي وكميات قليلة من حامض اليوريك وكذلك الصوديوم والكرياتين.

محاربة البكتريا:
ووفقا" لعميد كلية الزراعة بجامعة أم درمان الإسلامية ورئيس الجمعية السودانية للإبل (د.محمد عثمان عيسى) فأن (الإبل) تحتوي على جهاز مناعي مهيأ بقدرة عالية على محاربة الفطريات والبكتريا والفيروسات ، وذلك عن طريق احتوائه على أجسام مضادة، كما أن في بول الإبل علاجاً لأوجاع البطن وخاصة المعدة والأمعاء ، وأمراض الربو وضيق التنفس ، وانخفاض نسبة السكر في المرضى بدرجة ملحوظة، ويستخدم كمادة مطهرة لغسل الجروح والقروح ، وخاصة بول الناقة البكر، ولنمو الشعر وتقويته وتكاثره ومنع تساقطه، ولمعالجة مرض القرع والقشرة كما يستخدم بول الإبل في مكافحة الأمراض بسلالات بكتيرية معزولة منه.

 

طريقة الاستخدام:

حسين الزين (تاجر إبل) يؤمن على حديث الأطباء مبيناً أن العرب في الماضي قبل وجود المطهرات الطبية كانوا يغسلون الجروح والقروح وينظفونها ببول الإبل (البكارى) من النوق، ويؤكد على أنها ناجحة في تطويل الشعر الذي تحلم به كل فتاة مبيناً طريقة استخدامه، وهي أن يغسل به الشعر ليلاً ويغسل بالصباح، ونتائجه المبهرة تلحظها بعد عشرة أيام من استخدامه، وبالنسبة لشربه يبين أنه مزعج الرائحة لذا يخلط بلبن الإبل.
 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *