انقطاع الطمث المبكر يؤثر سلبا على الذاكرة والإدراك

انقطاع الطمث المبكر يؤثر سلبا على الذاكرة والإدراك

وجدت دراسة فرنسية أجريت على عينة كبيرة من السيدات، أن النساء اللواتي لديهن انقطاع طمث قبل سن الأربعين، يعانين أكثر من مشاكل الذاكرة وتأخر ردات الفعل.

وعادة ما يحدث انقطاع الطمث السابق لأوانه قبل أو حول سن الـ 40. وهذا يمكن أن يحدث بسبب وجود عدة أسباب، منها فشل المبيض الأساسي، أو بحال حدوث ضرر للمبايض بسبب بعض العلاجات، كالعلاج الكيميائي، أو إذا تمت ازالتها جراحياً لأسباب صحية.

 

وأجريت دراسة اختبارات الذاكرة على النساء في سن الـ 65 ، وتكررت على مدى سبع سنوات. حلل الباحثون خلالها النتائج لمعرفة ما إذا كان هناك أي صلة بين صعوبات الذاكرة وعمر المرأة التي تعرضت لانقطاع الطمث.

ووجد الباحثون أن انقطاع الطمث السابق لأوانه يرتبط بتراجع الطلاقة اللفظية، والذاكرة البصرية بعد سن الـ 65، كما وجدوا أن العلاج بالهرمونات البديلة (HRT) يحسن الذاكرة البصرية، ولكن يوثر سلباً على القدرة اللفظية، وفق تقرير نشرته صحيفة الديلي تلغراف البريطانية.

ومع ذلك، لم يكن هناك ارتباط كبير بين انقطاع الطمث السابق لأوانه وزيادة خطر الخرف.

 

وأفاد الباحثون أن هذه النتائج تقدم الأدلة على أن كل من انقطاع الطمث الجراحي المبكر، وفشل المبيض المبكر؛ يمكن أن يكون لهما آثاراً سلبية طويلة الأمد على وظيفة الإدراك في الحياة في وقت لاحق.

وتشير هذه النتائج إلى أنه ينبغي توخي الحذر عند التوصية باستئصال المبيض في النساء الأصغر سناً، والآثار المحتملة على المدى الطويل على الوظائف المعرفية.


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *