بريطاني ينتحر من برج إيفل وانقاذ سيدة حاولت تقليده

بريطاني ينتحر من برج إيفل وانقاذ سيدة حاولت تقليده

 

اختار شاب بريطاني برج إيفل في العاصمة الفرنسية باريس، ليلقي بنفسه من هناك، منهياً بذلك حياته، وفق ما نشرت وكالة فرانس برس اليوم الاثنين 25 يونيو 2012م.

ويبدو أن البريطاني الذي ألقى بنفسه مساء يوم أمس الأحد، كان يبحث عن معالم شهيرة، أو أنه أراد التأكد من أنه لن يبقى على قيد الحياة بعد هذه القفزة، وبطبيعة الحال تحصل له ما أراد، حيث قضى نحبه بسبب الارتفاع الشاهق لبرج إيفل والذي يبلغ 324 متراً، فيما أوردت وكالات الأنباء خبر مصرعه.

وقالت الشرطة الفرنسية: إن المنتحر البريطاني قفز من برج إيفل الذي تسلقه". في وقت أعلنت فيه عن انقاذها لسيدة حاولت الانتحار صباح اليوم الاثنين أيضاً.

 

وقد رصدت الكاميرات البريطاني الذي كان يحمل حقيبة على ظهره وهو يتسلق برج إيفل الذي يبلغ علوه 324 مترا، فيما ضرب طوق أمني حول البرج.

وتحدث الرجل لمدة طويلة مع أحد أطباء رجال الإسعاف عندما كان يستلق البرج بين الطابقين الثاني (على علو 115 مترا عن الارض) والثالث (على علو 310 أمتار عن الأرضبحسب ما افاد الناطق باسم رجال الإطفاء الذي قال إنه "قفز (من البرج) في نهاية المطاف".

وصرح مصدر مطلع على التحقيق أن هذا النوع من عمليات الانتحار "شائع جداً لكن من النادر جداً أن يتمكن المرء من تسلق البرج إلى مستوى بهذا الارتفاع".

 

ورفضت الإدارة المعنية ببرج إيفل الرد على أسئلة وكالة فرانس برس والكشف عن عدد عمليات الانتحار، ولم ترغب أيضاً في الإفصاح عن التدابير الأمنية المتخذة لتفادي محاولات الانتحار.

وقد تدخل رجال الإسعاف مرة أخرى صباح الأثنين لمنع امرأة من الانتحار من برج إيفل بعد أن تسلقت هي أيضا البرج.

يذكر أن برج إيفل تم تشييده وفق تصاميم المهندس غوستاف إيفل بمناسبة معرض دولي نظم في العام 1889. ويعتبر البرج من المعالم الأكثر استقطابا للسياح في العالم، وقد زاره في العام 2011 أكثر من 7,1 مليون زائر ثلاثة أرباعهم من غير الفرنسيين.


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *