الوسواس القهري والتوتر يصيبان النساء بعد الولادة

الوسواس القهري والتوتر يصيبان النساء بعد الولادة

من المتعارف عليه، أنه خلال فترة الحمل تصاب السيدات بالاكتئاب بسبب التغيرات التي تطرأ عليها. لكن الأمر لا ينتهي بالولادة، فبعد الولادة قد تصاب السيدات بالتوتر والوسواس القهري.

 

حيث أفاد موقع "سي إن إن العربية" في نشرته الصادرة بتاريخ 5 مارس 2013، بأن دراستين تم نشرهما مؤخراً، سلطا الضوء على أن النساء يصبن بالتوتر والوسواس القهري بعد الولادة، بشكل أكبر مما كان يعتقد مسبقاً.

 

وكشفت نتائج إحدى الدراسات، أن 11% من الأمهات الجدد يعانين من أعراض الوسواس القهري، مع احتمالية تحسن أو تدهور هذه الأعراض بعد ستة أشهر. وفي السياق ذاته، أوضحت الدراسة الثانية أن التوتر أكثر شيوعاً من الكآبة التي تصيب النساء بعد الولادة، وذلك على الأقل خلال الستة أشهر التالية للولادة.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *