الاستعانة بالمضادات الحيوية بدلا من الجراحة لعلاج الزائدة الدودية

الاستعانة بالمضادات الحيوية بدلا من الجراحة لعلاج الزائدة الدودية

منذ سنوات طويلة، ويتم معالجة التهاب الزائدة الدوديةالتي حيرت الكثير من الأطباءعن طريق إجراء جراحة لاستئصالها. لكن على ما يبدو أنه لم يعد هناك حاجة لإجراء جراحة، حيث سيتم الاستعانة بالمضادات الحيوية لعلاج هذه الحالة.

فقد توصلت مجموعة من الأبحاث العلمية إلى إمكانية الاستعانة بالمضادات الحيوية كبديل فعال لجراحات الزائدة الدودية. وتجدر الإشارة إلى أن التهاب الزائدة الدودية أحد الأعراض التي لا يجب أن يتم تجاهلها وتتسبب في آلام شديدة بالمعدة ونوبات من الغثيان وفقدان الشهية.

 

وقد أشار موقع أخبار مصر في نشرته الصادرة بتاريخ 28 سبتمبر 2012، إلى أن مجموعة من الباحثين السويديين قاموا بإجراء سلسلة من الأبحاث الطبية التي أكدت أن علاج التهاب الزائدة الدودية باستخدام المضادات الحيوية مماثل في فاعليته لعمليات استئصال الزائدة الدودية.

 

وأوضح الأطباء أن استخدام المضادات الحيوية كبديل للجراحة، هو أمر ضروري خاصة بالنسبة لبعض المرضى الذين قد يكونوا في حالة مرضية متأخرة تمنعهم من الخضوع للجراحة. وأضافوا أن 80% من حالات التهاب الزائدة الدودية يمكن معالجتها بالمضادات الحيوية. كما أن العلاج باستخدام المضادات الحيوية سيحد من الآثار الجانبية والمضاعفات التي قد تنتج عن إجراء الجراحة.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *