10,000 خطوة يومياً تحميك من البول السكري

10,000 خطوة يومياً تحميك من البول السكري

 

تعتبر رياضة المشي، من الرياضات المحببة لدى الكثير من الأشخاص صغاراً وكباراً. ربما يعود الأمر إلى سهولته وإمكانية ممارسته في أي مكان. وعلى الرغم من كونه رياضة بسيطة، فإن فوائده الصحية كبيرة، وآخرها تجنب الإصابة بالبول السكرى.

فوفقًا لدراسة أمريكية أجريت مؤخراً، فإن من يمشون لمسافات طويلة أثناء النهار يكونون أقل عرضة للإصابة بمرض البول السكري النوع الثاني.

 

ومن جانبها، أشارت كاترين تودور لوكي، التي تدرس رياضة المشي والصحة في مركز بحوث Pennington Biomedical بلويزيانا إلى أن الأشخاص الذين يقومون بأقل قدر من النشاط البدني يجنون الكثير من الفوائد فيما يتعلق بصحتهم، مشددة على ضرورة القيام بالمشي بما يقرب من 10.000 خطوة باليوم، أي ما يعادل خمسة أميال.

وللتوصل لهذه النتائج، طُلِب من من أكثر من 1800 شخص أن يرتدوا جهازاً في أفخاذهم لمدة أسبوع لعد الخطوات التي يسيرونها يومياً للوصول لأفضل تقييم لفوائد المشي.

 

وقد كشفت الدراسة عن أن 17% تقريباً من المجموعة الأقل ممارسة للنشاط الرياضي أصيبوا بالسكري بالمقارنة بـ12% ممن يسيرون لأكثر من 3.500 خطوة باليوم. بينما الأشخاص الذين يمشون أكبر مسافة كانوا أقل عرضة للإصابة بالبول السكري بنسبة 29% بالمقارنة بمن يمشون لأقصر مسافة.

أما من يعانون من البدانة والسمنة المفرطة، فلم تؤثر رياضة المشي كثيراً في تقليل مخاطر إصابتهم بالسكري. إلا أن ممارسة المشي ربما تساعدهم على التخلص من الوزن الزائد الذي يمثل أحد عوامل خطورة الإصابة بالسكري. كما يؤثر النشاط البدني أيضاً على الالتهابات التي تصيب الجسم ونسبة الجلوكوز بالدم

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *