الغذاء والدواء تحذر من وصف الكوديين للأطفال بعد إزالة اللوزتين

الغذاء والدواء تحذر من وصف الكوديين للأطفال بعد إزالة اللوزتين

أصدرت الجهات التنظيمية الصحية بالولايات المتحدة الأمريكية أمس، أقوى تحذير صدر للأطباء حتى الآن لتجنب وصف عقار الكوديين للأطفال بعد خضوعهم لجراحات إزالة اللوزتين، اللحمية أو كليهما.

ووفقاً لما ذكرته وكالة رويترز للأنباء بتاريخ 20 فبراير 2013، فقد ذكرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في بيان نشرته على موقعها، وقوع حالات وفاة بين الأطفال المصابين بتوقف التنفس أثناء النوم، ممن تناولوا عقار الكوديين لتخفيف الشعور بالألم بعد خضوعهم لمثل هذه الجراحات. وأوضحت أن الكوديين يتحول إلى مورفين عن طريق الكبد.

 

وقالت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، أن الأدلة قد أثبتت أن هؤلاء الأطفال يتمتعون بسرعة استقلاب فائقة للكوديين، وهي قدرة وراثية تجعل الكبد يحول الكوديين إلى كميات قاتلة ومميتة من المورفين تهدد حياة الأطفال.

ومن المقرر أن يتم إضافة هذا التحذير، الذي يعد الأقوى حتى الآن، على الملصقات الخاصة بالمنتجات التي تحتوي على الكوديين. كما سيتم الإشارة إلى أنه لا يُنصح باستخدام هذه العقار بالنسبة لهؤلاء المرضى.

 

وكانت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، قد أعلنت في أغسطس الماضي أنها ستنظر في مدى سلامة تناول الكوديين، نظراً للعديد من حالات الوفاة والآثار الجانبية التي سببها للأطفال. وقد وجدت الإدارة أن الكثير من هذه الحالات وقعت للأطفال الذين يعانون من انقطاع التنفس خلال النوم (خناق النوم).

وأشارت الإدارة إلى أن هؤلاء المرضى يعانون بالفعل من مشاكل بالتنفس، تجعلهم أكثر حساسية لصعوبات التنفس التي قد تحدث عند تحول الكوديين إلى مستويات عالية من المورفين.

 

 

——————-

المصدر: yahoonews

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *