الفياجرا تساعد على خفض الوزن ومكافحة السمنة

الفياجرا تساعد على خفض الوزن ومكافحة السمنة

توصل مجموعة من الباحثين الذين يقومون بمعالجة الفئران بعقار الفياجرا إلى اكتشاف مذهل، يشير إلى قدرة عقار الفياجرا المحتملة على تقليل الدهون غير اللائقة الموجودة في منطقة البطن، إلى جانب خفض مخاطر الإصابة بالمضاعفات الأخرى المرتبطة بالسمنة.

وتجدر الإشارة إلى أن السيلدينافيل والذي يعرف على نطاق واسع باسم الفياجرا هو عقار يستخدم لعلاج ضعف الانتصاب عند الرجال. هذه المادة تمنع تراجع مستويات الغوانوزين الحلقي أحادي الفوسفات، الأمر الذي يضمن تدفق الدم لحدوث الانتصاب.

 

ووفقاً لما نشره موقع Times of India في عدده الصادر بتاريخ 18 يناير 2013، يقول الدكتور المشرف على الدراسة ألكسندر فايفر أستاذ علم الأدوية وعلم السموم في جامعة بون، أنهم في جامعة بون بالتعاون مع المعهد الاتحادي الألماني للأدوية والمنتجات الطبية ومعهد ماكس بلانك لأبحاث القلب والرئة قاموا بدراسة تأثير عقار السيلدينافيل على الخلايا الدهنية لدى الفئران.

وقام الباحثون بإعطاء العقار للفئران على مدى سبعة أيام، وكانت النتائج مذهلة. إذ أن عقار السيلدينافيل زاد نسبة تحول الخلايا الدهنية البيضاء إلى خلايا دهنية بنية أو مائلة للصفرة.

 

وتعمل الخلايا الدهنية البنية على حرق الطاقة من الأطعمة التي يتم تناولها وتحولها إلى حرارة. وبالتالي فهذه الخلايا الدهنية البنية تقوم بإذابة الدهون ومن ثم مكافحة السمنة. أما في حال تراكم الخلايا الدهنية البيضاء، فإن حجمها يزيد ويمكن أن تتسبب في إفراز هرمونات من شأنها أن تسبب الإصابة بالالتهابات، وبالتالي زيادة مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة.

ويذكر أن هذه الاتهابات قد تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مما يتسبب في حدوث النوبات القلبية والسكتات الدماغية، بالإضافة إلى الإصابة بالسكرى والسرطان.

وخلصت الدراسة إلى أن فئران التي تناولت عقار السيلدينافيل على مدى فترات زمنية طويلة كانت أكثر قدرة على مقاومة السمنة عندما تم تغذيتها بنظام غذائي عالي الدهون.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *