ارتفاع مستويات السيلينيوم والنيكل بالجسم تحد من سرطان البنكرياس

ارتفاع مستويات السيلينيوم والنيكل بالجسم تحد من سرطان البنكرياس

أفادت دراسة علمية نُشِرت مؤخراً في مجلة Gut، بأن ارتفاع مستويات عنصري النيكل والسيلينيوم في الجسم، يقلل مخاطر الإصابة بأحد أكثر أنواع مرض سرطان البنكرياس شيوعاً، بينما ارتفاع مستويات الزرنيخ، الرصاص والكادميوم من شأنها أن تزيد من مخاطر الإصابة بالمرض.

وخلال الدراسة، قام الباحثون بفحص ما يقرب من 518 شخصًا، 118 منهم كانوا يعانون من مرض سرطان البنكرياس القنوي الشكل الأكثر شيوعاً للمرض، و400 لا يعانون من السرطان.

ونظراً لأنه يعتقد أن الأظافر ولا سيما أظافر القدم تعتبر من المؤشرات الأكثر موثوقية لتحديد مستويات العناصر النزرة في الجسم، لقدرتها على تخزين هذه العناصر على المدى الطويل، قام الباحثون بفحص أظافر أقدام المشاركين لتحديد مستويات 12 نوعاً من العناصر النزرة.

 

ووفقاً لما أورده موقعToday Medical News  في عدده الصادر بتاريخ 25 ديسمبر 2012، فقد كشفت الدراسة أن المرضى الذين يعانون من مستويات عالية من الزرنيخ والكادميوم، عرضة للإصابة بسرطان البنكرياس مرتين إلى 3.5 مرات أكثر ممن لديهم مستويات منخفضة من هذه العناصر، بينما من يعانون من ارتفاع مستويات الرصاص في الجسم، كانوا عرضة ست مرات أكثر للإصابة بالمرض.

علاوة على ذلك، فإن المرضى الذين يتمتعون بمستويات عالية من النيكل والسيلينيوم كانوا أقل عرضة للإصابة بسرطان البنكرياس بنسبة تتراوح ما بين 33% و95وذلك مقارنة بمن يعانون من انخفاض مستويات هذه العناصر بالجسم.

 

وتجدر الإشارة إلى أن النتائج لم تتأثر حتى عندما أخذ الباحثون في الاعتبار عوامل خطورة أخرى للإصابة بسرطان البنكرياس مثل التدخين، السكرى، وزيادة الوزن.

ويعتقد أن ثلث حالات الإصابة بسرطان البنكرياس تعود إلى التدخين. حيث يحتوي التبغ على الكادميوم، بالإضافة إلى غيره من المعادن النزرة الأخرى. ومن المتعارف عليه، أن الكادميوم مادة مسرطنة، ترتبط بزيادة مخاطر الإصابة بسرطان الرئة، الكلى، والبروستاتا. بينما المستويات العالية من السيلينيوم ترتبط بتوفير الحماية ضد بعض أنواع السرطان. حيث أشارت الدراسات السابقة إلى أن السيلينيوم قد يتمكن من مكافحة الآثار الضارة للكادميوم، والزرنيخ والرصاص.

وأوضح الباحثون في ختام الدراسة، إلى أنها سلطت الضوء على أمرهام؛ ألا وهو أنه لا يزال هناك العديد من الأسباب غير المعروفة لسرطان البنكرياس

 

 

————————–

المصدر: medicalnewstoday

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *