العلماء يؤكدون ارتباط القلق بالجهاز الهضمي وليس بالدماغ

العلماء يؤكدون ارتباط القلق بالجهاز الهضمي وليس بالدماغ

يبدو أن العلاقة بين اضطراب القلق والدماغ لم يعد قوياً مقارنة بارتباط القلق بالجهاز الهضمي، والذي أثبت بعض العلماء وجود علاقة قوية بينهما
فقد أظهرت دراسة كندية جديدة أن البكتيريا الموجودة في الجهاز الهضمي يمكن أن تؤثر في كيمياء الدماغ، كما يمكن للسلوك والأدوية مثل المضادات الحيوية أن تؤثر في عمل الأمعاء.

ووجد الباحثان ستيفن كولينز وبرميسل بريك من جامعة «ماكماستر» في اونتاريو أن تعطيل عمل البكتيريا الطبيعية الموجودة في الجهاز الهضمي للفئران عن طريق المضادات الحيوية يحدث تغييرات في السلوك، ويجعل الفئران أكثر قلقاً. وذكر الباحثان أن هذا التغيير صحبه ازدياد في العامل العصبي لنمو الدماغ المرتبط بالاكتئاب والقلق.

لكن لدى وقف المضادات الحيوية، عادت البكتيريا في الجهاز الهضمي إلى طبيعتها، وقد صحب ذلك «عودة إلى السلوك الطبيعي والكيمياء الدماغية الطبيعية».

وتعد هذه النتائج مهمة، لأن أنواعاً رائجة من أمراض الجهاز الهضمي، مرتبطة في كثر من الحالات بالقلق أو الاكتئاب.

وقال كولينز إن بعض الأمراض النفسية مثل التوحّد قد تكون مرتبطة أيضاً بخلل في هذه البكتيريا الموجودة في الجهاز الهضمي. 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *