العلاج الطبيعي المبكر يسرّع شفاء مرضى آلام الظهر الحادة

العلاج الطبيعي المبكر يسرّع شفاء مرضى آلام الظهر الحادة

 

    أظهرت دراسة حديثة في جامعة(Gothenburg) في السويد بأن المرضى الذين يتم إجراء علاج طبيعي مكثف لهم في الأيام الأولى في مرحلة ما بعد ظهور آلام الظهر الحادة(acute lumbagio) تكون سرعة شفائهم أفضل بكثير من المرضى الذين يضطرون لتأخير العلاج الطبيعي إما بسبب الإهمال أو بسبب قوائم الانتظار الطويلة في المستشفيات الحكومية.

 

    وقد أظهرت هذه الدراسة بأن فوائد العلاج الطبيعي المبكر لا تكمن في النتائج السريعة فقط ولكن في أن النتائج الإيجابية تستمر لفترات أطول وأن النوبات المتكررة لآلام أسفل الظهر تقل عند هذه الفئة من المرضى.

 

   وبحسب صحيفة الرياض في عددها الصادر اليوم الأحد 15 يناير 2012م، فإن النتائج تعتمد على الكثير من العوامل من ضمنها السبب الرئيسي وراء آلام الظهر وإذا ما كان يستدعي تدخلاً جراحياً أو لا وعوامل أخرى مثل طبيعة العمل ونفسية المريض. ولكن المحصلة النهائية هي أن العلاج الطبيعي المبكر يساعد كثيراً في زيادة نسبة نجاح الخطة العلاجية التي يتم وضعها لهؤلاء المرضى.


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *