الرضيع يمكن أن يميز جسمه ويتعرف عليه

الرضيع يمكن أن يميز جسمه ويتعرف عليه

إلى كل من يعتقد أن الرضيع لا يعرف ما يجري حوله فإن دراسة جديدة قد أوضحت بأن الرضيع يستطيع أن يميز شكل جسمه وبالتالي فإن هذه الدراسة تفتح أفقاً جديدة لاكتشاف مرض التوحد لدى الأطفال وعلاجه مبكراً.

حيث أشارت أبحاث جديدة إلى أن الأطفال يولدون مع الوعي الذاتي الذي يسمح لهم بتفريق أجسامهم من أجسام الآخرين ويعتقد الباحثون أن هذا الاكتشاف يمكن أن يساعدهم في فهم النمو الشاذ عند بعض الأطفال مما يساعد في تجنب أمراض كثيرة مثل مرض التوحد الذي يكشف عند الرضع الذين لا يستطيعون تميز ذاتهم.

 

أجريت الدراسة على 20 رضيع حديثي الولادة الأصحاء الذين تتراوح أعمارهم بين 12 ساعة و4 أيام، تم استعراض شرائط فيديو أمام الرضع لأطفال آخرين يقومون بحركات معينة.

 

وتم ملاحظة أن الرضع أبدوا اهتماماً كبيراً في النظر إلى وجه الأطفال في الفيديو بينما لا ينظرون ولا يهتمون لوجه الطفل الظاهر في الفيديو إذا كان مقلوباً أو بغير وضعيته الصحيحة.

وهذه الدراسة نشرت في مجلة علم الأحياء الحالي وبينت بأن الرضع أو المواليد الجدد قادرين على تمييز أنفسهم عن الآخرين وتشكيل تصور متكامل عن أجسامهم.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *