الصحة السعودية تعلن عن إجراءات للوقوف بوجه فيروس كورونا

الصحة السعودية تعلن عن إجراءات للوقوف بوجه فيروس كورونا

أعلنت وزارة الصحة السعودية أنها ستتعامل مع فيروس كورونا، أو الفيروس التاجي الجديد "كورونا نوفل" الذي أودى بحياة 34 شخصاً، خلال موسمي العمرة والحج، عبر تطبيق نظام الرصد الوبائي ومراقبة القادمين لأداء المناسك عبر المنافذ الحدودية.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة السعودية الدكتور خالد مرغلاني يوم أمس الأحد 30 يونيو 2013 إن هناك سياسات وبروتوكولات تم تدريب العاملين عليها ويتم تطبيقها في المنافذ وفي مرافق وزارة الصحة من المستشفيات ومراكز الرعاية بحسب كل حالة، بما في ذلك فيروس كورونا الجديد.

ولفت إلى أن لدى العاملين الخبرة الكافية، إذ يقوم الطاقم الطبي الوقائي والممارسون الصحيون في المنافذ على مدار الساعة بتطبيق نظام الرصد الوبائي ومراقبة القادمين أثناء الدخول بناء على الخبرات المتراكمة لدى العاملين في الوزارة.

 

كما أشار المتحدث إلى أن وزارة الصحة تمتلك استعدادات كافية للحد من وصول الفيروس أو انتقاله من المعتمرين والحجاج وإليهم، مشددا على أن خبرة السعودية الطويلة في التعامل مع الحشود البشرية الهائلة التي تفد إليها كل عام تخولها التعامل مع كورونا نوفل على الوجه الأمثل.

من جهته أعرب وكيل وزارة الصحة السعودية للطب الوقائي الدكتور زياد ميمش عن قلقه مما وصفه "بقدوم عدد من الحجاج من دول تفتقر لأنظمة الرقابة الصحية المتقدمةمشيرا إلى أنه لا توجد معلومات عمّا إذا كان المرض قد انتشر عندهم بالفعل.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *