الشاي الأخضر يعود إلى مختبرات البحث الطبية لاستخلاص فوائده

الشاي الأخضر يعود إلى مختبرات البحث الطبية لاستخلاص فوائده

 

قال علماء ألمان إن هناك دراسات تجرى حالياً حول الفوائد الصحية للشاي الأخضر وتأثيره الإيجابي على أمراض من قبيل ألزهايمر والتصلب المتعدد.

 أضاف العلماء أن نتائج تلك الدراسات ستعلن أواخر عام 2012، مشيرين إلى أنها ستكون الأولى من نوعها من ناحية درجة الثقة فيها.

 

وأوضح عالم الأعصاب الألماني فريدمان باول أن هناك أكثر من مائة دراسة تجرى حاليا في كثير من أنحاء العالم عن جوانب متعددة للشاي الأخضر.

 وأقر بوجود صعوبات في تحليل نتائج مختلف الدراسات ومقارنة بعضها بعضا بسبب عدم استخدام معايير موحدة في هذه الدراسات، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية.

 

وعقد يوم أمس الخميس 27 أكتوبر 2011م، في مركز ماكس ديلبروك في برلين مؤتمر عن آخر ما توصل إليه العلم بشأن تأثير المواد التي يتكون منها الشاي على أمراض الخرف، وكذلك على الوزن المفرط وأمراض القلب والدورة الدموية.

 

ويصنع الشاي الأخضر من نفس أوراق الشاي العادي ولكن بطريقة أخرى حيث يتخلل عملية تخمير أوراق الشاي تجفيف قصير وتسخين وتبخير لهذه الأوراق مما يحافظ على مواد محددة داخل ورقة الشاي الأخضر ولا يتم تحويلها إلى نكهة.

ويزرع نبات الشاي منذ آلاف السنين في الصين، وانتقلت زراعته فيما بعد إلى اليابان والهند.


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *