مستخلص من الشاي الأخضر يقضي على سرطان الجلد

مستخلص من الشاي الأخضر يقضي على سرطان الجلد

 

تمكن العلماء من استخلاص مادتين كيميائيتين موجودتين في الشاي الأخضر، يمكنها أن تعالج نوعين من سرطان الجلد، مؤكدين أن هاتين المادتين لا تحدثان نفس النتيجة بحال تم شرب الشاي الأخضر وفق الطريقة التقليدية له.

وأكد العلماء من جامعتي غلاسكو وستراثكلايد في انجلترا ، أن قدرة هاتين المادتين ستكون أضعف بحال تم شرب الشاي الأخضر، ولكنهما بحال تم استخلاصهما بشكل مركبات، فستكون قادرة _بإذن الله_ على علاج الخلايا السرطانية.

وبحسب المجلة الطبية لطب النانو، فإن هذه المركبات استطاعت أن تقضي على ثلثي الأورام السرطانية. حيث تم تطبيق هذا العلاج في المختبرات على نوعين من سرطان الجلد (الذي يأخذ شكل جداول على سطح الجلد والآخر الذي يتطور في بعض الأحيان من الشامات الموجودة على الجلد).

وفي كلتا الدراستين، اختفت 40 في المائة من الأورام، في حين انكمشت 30 في المائة من هذه الأورام.

يذكر أن بريطانيا تعاني من اكتشاف 10 آلاف حالة سرطان جلد كل عام. أغلبها بين النساء.

وتوقعت المصادر الطبية أن يتم تطوير عقاقير قوية ضد مرض سرطان الجلد من الشاي الأخضر خلال الفترة المقبلة. وهو ما يأمل العلماء بأن يعالج 50% من سرطان الجلد لدى الناس.

وكانت المحاولات السابقة للاستفادة من خصائص الشاي الأخضر في مكافحة السرطان قد فشلت بسبب استخدام الباحثين البريطانيين وسيلة التقطير عبر الوريد، التي لم تستطع إيصال كمية كافية من هذا المركب إلى الأورام الخبيثة، لذلك تم تطوير نظام إيصال هادف يمكنه إدخال مستخلص الشاي الأخضر في البروتينات التي تحمل جزيئات الحديد والتي تمتصها الخلايا السرطانية بدورها.


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *