السهر ينقص الذاكرة ويزيد الزهايمر

السهر ينقص الذاكرة ويزيد الزهايمر

وجه علماء هولنديون أصابع اتهام جديدة للسهر، مؤكدين أنه يتسبب بنقص الذاكرة على المدى الطويل، كما يرفع من نسبة الإصابة بالزهايمر عند الكبر.

حيث كشفت دراسة علمية حديثة، أشرف عليها باحثون هولنديون، عن نتائج خطيرة لعادة السهر، والتي تعد واحدة من أكثر العادات المنتشرة عالمياً، خاصة بين العرب، وقالت الدراسة: إن السهر يؤدي إلى ضعف معدلات الذاكرة، ويرفع من خطر الإصابة بالزهايمر.

ونقلت "New york Daily News" عن كبير معدي الدراسة الدكتور يورجن كلاسن، من المركز الطبي لجامعة رادبود فى نيميجن، قوله: إن النوم الصحي الطبيعي يساعد على الحد من كمية "اميلويد بيتا" في الدماغ، وإذا اختل نومك يتم منع هذا الانخفاض.

كما أوضح كلاسن أن الناس الذين يفشلون مراراً وتكراراً في الحصول على ليلة نوم جيدة.

 

ومرض الزهايمر هو الشكل الأكثر شيوعاً من الخرف، والسبب السادس للوفاة بالنسبة للأمريكيين كبار السن، وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، كما يصل إلى 5 ملايين أمريكي يعانون من هذه الحالة.

وتختلف بعض الأشكال عن الأخرى من الخرف، ويعرف مرض الزهايمر جزئياً من التراكمات فى الدماغ من بروتين "اميلويد بيتا".

وأضاف كلاسن أن سبب مرض الزهايمر غير معروف، ولكن يعتقد منذ فترة طويلة لويحات "اميلويد بيتا" أنها تلعب دوراً مهماً فى ذلك.

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *