فتيات اليوم يصلن إلى سن البلوغ أبكر بسبب السمنة

فتيات اليوم يصلن إلى سن البلوغ أبكر بسبب السمنة

وجدت دراسة جديدة أن الفتيات يصلن إلى سن البلوغ أبكر من أي وقت مضى ويعتقد أن السبب هو تزايد معدلات البدانة في مرحلة الطفولة.

حيث وجد باحثون أمريكيون أن تطور الأثداء عند الفتيات البيضاوات يبدأ تقريباً في عمر التاسعة والنصف أي أبكر ببضعة أشهر من معدل تطور الأثداء عند الفتيات في التسعينيات من القرن الماضي.

بينما تتطور الأثداء عند الفتيات الأمريكيات من أصول إفريقية قبل أن يبلغن التاسعة من العمر.

 

وهذه النتائج تم الحصول عليها من بيانات 1200 فتاة أمريكية ممن تتراوح أعمارهن بين 6 والـ 9 من العمر.

ووجد الباحثون أيضاً أن الفتاة الأسمن تتطور ثدييها في سن أبكر.

ونتيجة لذلك كتب الطبيب فرانك بيرو وزملاؤه في المركز الطبي في مستشفى سينسيناتي للأطفال في ولاية أوهايو في دورية طب الأطفال أن ارتفاع معدلات البدانة في مرحلة الطفولة هو السبب الرئيسي وراء تطور الثدي بوقت مبكر.

وهناك عدة نظريات سابقة مرتبطة بعلاقة السمنة بالبلوغ المبكر.

 

حيث اعتقد الباحثون في جامعة ولاية أوريغون أن السبب يرجع إلى النظام الغذائي الذي يفسد الساعة البيولوجية للجسم وبالتالي يغير توازن الهرمونات في الجسم.

ووجدت نظرية أخرى أن حمل الجسم للأنسجة الدهنية تحفز الجسم على إفراز الهرمونات التي تسبب بدء عملية البلوغ.

كما يعتقد الباحثون أن تطور الثديين في وقت مبكر يحمل أخطاراً بعيدة المدى لبعض الفتيات؛ فمثلاً يزيد خطورة الإصابة بالسرطان وذلك يعود إلى أن الجسم يفرز ويتعرض للأستروجين لسنوات إضافية.

كما أن الفتيات يملن لممارسة الجنس وإدمان الكحول والمخدرات في وقت أبكر مما يجعلهن عرضة للاكتئاب وفقدان احترام الذات.

 

 

—————

المصدر: dailymail

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *