زيادة وزن الشباب تزيد فرص إصابتهم بأمراض الكلى عند الكبر

زيادة وزن الشباب تزيد فرص إصابتهم بأمراض الكلى عند الكبر

كشفت دراسة علمية أجريت مؤخراً عن أن زيادة الوزن في وقت مبكر من مرحلة البلوغ والشباب يزيد مخاطر الإصابة بأمراض الكلى في وقت لاحق من العمر.

وقد توصل الباحثون في كلية لندن للصحة والطب الاستوائي لهذه النتائج، بعد الإطلاع على البيانات الخاصة ب45,000 شخصاً ممن وُلِدوا في عام 1946، وحصل الباحثون على مؤشر كتلة الجسم الخاص بهم في عمر ال20، 26، 36، 43، 53 و60-64 عاماً.

 

ووفقاً لما ورد في موقع net doctor بتاريخ 8 إبريل 2013، فقد اكتشف الباحثون أن الأشخاص الذين بدأوا يعانون من زيادة الوزن خلال المرحلة العمرية ما بين 26 و36 عاماً، كانوا عرضة للإصابة بأمراض الكلى في المرحلة العمرية ما بين 60 -64 عاماً، مرتين أكثر ممن لم يعانوا من زيادة الوزن حتى بلوغهم سن ال60.

 

كما لاحظت الدراسة وجود ارتباط بين شكل الجسم على هيئة التفاحة في سن ال43 وال53، وزيادة مخاطر الإصابة بأمراض الكلى في وقت لاحق من العمر.

وتقول الدكتورة Dorothea Nitsch، التي نُشِرت نتائج دراستها في مجلة الجمعية الأمريكية لأمراض الكلى، أن 36% من حالات الإصابة بأمراض الكلى المزمنة في سن ال60 وحتى ال 64، يمكن تجنبها، إذا لم يعاني الشخص من زيادة الوزن، على الأقل حتى بلوغ هذا العمر.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *