السلوك العدائي يضاعف فرص الإصابة بالسكتة الدماغية مثل التدخين

السلوك العدائي يضاعف فرص الإصابة بالسكتة الدماغية مثل التدخين

أظهرت دراسة علمية أجريت حديثاً إلى أن الأشخاص العدوانيين وسريعي الغضب عرضة للإصابة بالسكتات الدماغية مرتين أكثر من أقرانهم.

حيث وجدت الدراسة أن الأشخاص ممن يتمتعون بشخصية من نوع "Aالتي تتميز بسلوكيات تشمل العدائية، ونفاذ الصبر، وسرعة الغضب، يزيد لديها فرص الإصابة بالسكتات الدماغية بنفس القدر الذي يسببه التدخين.

 

وللتوصل لهذه النتائج، قام الباحثون بمقارنة سلوكيات 150 شخصاً أصيبوا بالسكتات الدماغية، ب300 شخصاً سليماً من الناحية الصحية تم اختيارهم عشوائياً، وكان متوسط أعمار جميع المشاركين 54 عاماً.

وتم تقييم مستويات التوتر المزمنالمتربط بالإصابة بالسكتات الدماغية –  لدى هؤلاء الأشخاص من خلال رصد بعض الأعراض التي تشمل القلق، الاكتئاب، الحالة الصحية العامة وأنماط السلوك.

كما تم تقييم بعض عوامل الخطورة البيولوجية الأخرى مثل السكرى، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع مستوى الكوليسترول، علاوة على تقييم بعض أنماط وعادات الحياة مثل تناول الكافيين والكحول والتدخين والحالة الاجتماعية وطبيعة العمل.

 

وأظهرت نتائج الدراسة أن الأشخاص الذين سجلوا أعلى مستويات التوتر المزمن كانوا عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية مرتين أكثر من أقرانهم، أي بنفس القدر الذي يسببه التدخين.

وأشارت الدراسة إلى أن الأشخاص الذين تعرضوا إلى أحداث هامة ومؤلمة عرضة للإصابة بمخاطر السكتة الدماغية أربع مرات أكثر من أقرانهم.

وذكر العلماء أن التصدي للعوامل النفسية يمكن أن يشكل إضافة جديدة تساعد على الوقاية من الإصابة بالسكتات الدماغية.

 

 

——————

المصدر:
dailymail

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *