الأشخاص المصابون بالسكرى أكثر عرضة لفقدان السمع

الأشخاص المصابون بالسكرى أكثر عرضة لفقدان السمع

حذر مجموعة من الأطباء بأن مرضى السكرى ليسوا عرضة فقط للإصابة بفقدان البصر، لكن من المرجح أيضاً أن يتعرضوا لفقدان حاسة السمع.

فوفقاً لما أورده موقع times of India في عدده الصادر بتاريخ 15 نوفمبر 2012، نقلاً عن صحيفة الديلي ميل البريطانية، فقد وجد بحث أجراه فريق من الباحثين اليابانيين، أن مشاكل السمع تعتبر أكثر شيوعاً بين المرضى المصابين بالسكرى، مقارنة بنظرائهم من الأصحاء، حتى عندما يتم أخذ عوامل أخرى مثل السن، والبيئة الصاخبة في الاعتبار.

 

ومن جانبه، يقول المشرف على الدراسة تشيكا هوريكاوا من جامعة نيجاتا أن الدراسة أظهرت أن المرضى المصابين بالسكرى كانوا يعانون من ضعف السمع مرتين أكثر من الأشخاص الذين لا يعانون من السكرى.

وأضاف هوريكاوا أن ربط ضعف السمع بالإصابة بالسكرى هو أمر مثير للجدل، لكنه يعتقد أنه مع مرور الوقت، تسبب المستويات المرتفعة من السكر تلفاً في الأوعية الدموية يسبب فقدان السمع.

 

إذ يعتقد أن الجلوكوز يتلف الأعصاب والأنسجة الموجودة بالأذن، مما يضعف القدرة على السمع. وتهدف نتائج البحث إلى ضرورة إخضاع مرضى السكرى لفحوصات ضعف السمع في مرحلة عمرية مبكرة مقارنة بمن لا يعانون من السكرى. وذلك في إطار الوقاية من الكثير من المشاكل الصحية الأخرى الناجمة عن الإصابة بضعف السمع مثل الاكتئاب، والخرف.

وفي السياق نفسه، أشار بحث أمريكي نُشِر في وقت سابق من هذا العام إلى أن النساء بشكل خاص أكثر عرضة للإصابة بفقدان السمع إذا كن يعانين من السكرى، ولا يتم السيطرة على حالتهن بشكل جيد عن طريق العقاقير.

 

 

——————

المصدر: timesofindia

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *