أدلة إضافية على أن السجارة الالكترونية قد تساعد في ترك التدخين

أدلة إضافية على أن السجارة الالكترونية قد تساعد في ترك التدخين

السجائر الالكترونية المستعملة منذ سنوات قد تساعد في ترك التدخين عند عدد كبير من المدخنين وجعلهم أقل عرضة للعودة إلى التدخين على الأقل في المستقبل القريب.

لايزال الخبراء متحيرين من كون السجائر الالكترونية هي أدوات رفاهية أم تساعد بالفعل على ترك التدخين. حيث يقوم المبخر الالكتروني باستعمال النيكوتين السائل لإيصال نكهة النيكوتين بدون أن يتم إدخال نواتج احتراق النيكوتين الناتج من احتراق السجائر العادية.

 

وقال جاك فرانسوا إيتر لرويترز الصحية وهذه النتائج لا نستطيع تعميمها، بسبب تواجد العديد من المدخنين السابقين الذين استعملوا السجائر الالكترونية أو ما يسمى باللهجة العامية المرذاذ ولازالوا يدخنون حتى وقتنا الحالي.

حيث قام إيتر بهذه الدراسة في معهد الطب الاجتماعي والوقائي في جامعة جنيف في سويسرا ونشرت النتائج في السلوك الادماني.

كما أن بعض الدراسات القليلة الأخرى وجدت أن تدخين السجائر الالكترونية تساعد المدخنين في الإقلاع عن التدخين أو على الأقل التدخين بدرجة أقل من استعمال السجائر العادية. ولكن لا توجد دراسات طويلة المدى لتظهر الفاعلية الحقيقية لتدخين مثل هذه السجائر.

 

حيث نشر الباحثون استبيان على الموقع الالكتروني الفرنسي لوقف التدخين وطلب من جميع المدخنين الذين اشتروا سجائر الكترونية من الموقع الالكتروني ملء الاستبيان وتم إعادة الاستبيان بعد شهر ومن ثم بعد سنة.

ووجد ان الأشخاص الذين يقلعون عن التدخين فعلياً هم من مستخدمي السجائر الالكترونية و6% من الاشخاص عادوا للتدخين بعد شهر واحد وبقية النتائج ثابتة بعد سنة.

وبالنسبة للمدخنين الذين يستعملون السجائر الالكترونية، في بداية الدراسة وبعد شهر وجد أن 22% من المدخنين تركوا التدخين وبعد سنة 46% من المدخنين تركوا التدخين. وكان معدل تدخين السجائر لدى المدخنين في بداية الدراسة 11.3 سيجارة في اليوم، وأصبحت بعد شهر 6 سجائر في اليوم.

 

 

———————-

المصدر: reuters

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *