ممارسة الرياضة بانتظام تقلل مخاطر الإصابة بسرطان الكبد

ممارسة الرياضة بانتظام تقلل مخاطر الإصابة بسرطان الكبد

أفاد مجموعة من الباحثين السويسريين بأن المرضى الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الخلايا الكبدية، أحد أكثر أنواع سرطان الكبد شيوعاً، يمكنهم تقليل مخاطر إصابتهم بالمرض عن طريق ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

 

ووفقاً لما ورد في موقع UPI بتاريخ 28 إبريل 2013، يقول Jean-Francois Dufour من مستشفى Inselspital الجامعي في بيرن، تم تغذية مجموعتين من الفئران بنظام غذائي منضبط، ونظام غذائي عالي الدهون. ثم تم تقسيم الفئران إلى مجموعتين إحداهما مارست التمارين الرياضية، بينما لم تقم الأخرى بأي تمارين.

وبعد 32 أسبوعاً من ممارسة التمارين الرياضية المنتظمة، أصيب 71% فقط من الفئران التي اتبعت حمية منضبطة، بأورام يزيد حجمها عن 10 ملليمتر، وذلك مقارنة ب 100% من الفئران في المجموعة التي لم تمارس الرياضة.

 

كما أظهرت النتائج أن حجم وعدد الخلايا الكبدية السرطانية كان أقل لدى المجموعة التي مارست التمارين الرياضية، مقارنة بالمجموعة التي لم تمارس الرياضة.

ويقول Dufour أن النتائج، قد أظهرت فائدة كبيرة وملحوظة لممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وتأثيرها على تقليل الإصابة بسرطان الخلايا الكبدية. وأضاف أن هذا البحث ذو أهمية كبيرة لأنه يفتح الباب أمام المزيد من الدراسات لإثبات أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، يمكن أن تقلل من فرص الإصابة بسرطان الخلايا الكبدية.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *