الذئبة تزيد من مخاطر تعرض السيدات الحوامل لتسمم الحمل

الذئبة تزيد من مخاطر تعرض السيدات الحوامل لتسمم الحمل

كشفت دراسة علمية حديثة عن أن النساء الحوامل اللاتي يعانين من مرض الذئبة (أحد أمراض المناعة الذاتيةقد يكن عرضة لمخاطر الإصابة بتسمم الحمل (وهو حالة مرضية خطيرة تسبب ارتفاع ضغط الدم والبروتين في البولمرتين أكثر من أقرانهن ممن لا يعانين من المرض.

وتجدر الإشارة إلى أن تسمم الحمل قد يؤدي للعديد من المشاكل الصحية الخطيرة مثل السكتة الدماغية، فشل وقصور الأعضاء، والتسبب في وفاة الأم و/أو الطفل.

 

ووفقاً لما أورده موقع healthday في عدده الصادر بتاريخ 2 نوفمبر 2012، فقد وجد الباحثون أن استخدام العقاقير المضادة للروماتيزم المعدلة للمرض أثناء الحمل يرتبط بزيادة مخاطر التعرض لتسمم الحمل. وتستخدم هذه العقاقير لعلاج الذئبة وغيرها من أمراض المناعة الذاتية الأخرى مثل التهاب المفاصل الروماتويدي.

وللتوصل لهذه النتائج، شملت الدراسة الإطلاع على ما يقرب من 307,000 حالة حمل. وقد أشار العلماء أن زيادة مخاطر التعرض لتسمم الحمل المرتبطة بالعقاقير المضادة للروماتيزم، يمكن أن يتم تفسيرها في إطار حدة مرض الذئبة بين المستخدمين لهذه العقاقير.

 

وأوصى الباحثون بمزيد من الدراسات لتأكيد هذه النتائج، والقيام بدراسات تركز على استخدام هذا النوع من العقاقير المضادة للروماتيزم المعدلة للمرض المعروفة باسم DMARDs والإصابة بتسمم الحمل لدى النساء المصابات بأمراض المناعة الذاتية.

 

 

—————

المصدر: healthday

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *