الختان يزيد المتعة الجنسية عند الرجال

الختان يزيد المتعة الجنسية عند الرجال

بعد سنوات طويلة من معارضتها للختان، تبدو الدول الغربية أكثر اقتناعاً اليوم بختان الرجل، فبعد دراسات أكدت صحة هذا الإجراء طبياً، وأهميته للوقاية من العديد من الأمراض، تؤكد الدراسات الحديثة أن الختان لا يقلل المتعة الجنسية عند الرجل أبداً

ففي دراسة هي الأكبر من نوعها في هذا المجال تبين أن ختان الرجل لا يؤثر على المتعة الجنسية، حيث قام علماء استراليون بتحليل ما يقارب من 40 دراسة في هذا المجال واستنتجوا أن الختان لا يؤثر على الحساسية أو الارتياح.

 

وقال البروفيسور بريان موريس من جامعة سيدني وهو مؤلف هذه الدراسة: إن هذه الدراسة تفتح أفاقاً جديدة، إذ أن لختان الذكور فوائد كبيرة قد تم توثيقها مثل تقليل خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسب (الإيدز) وغيره من الأمراض الفيروسية والأمراض البكتيرية التي تنتقل بالاتصال الجنسي.

كما أن ختان الذكور ينقص معدلات الإصابة بسرطان القضيب وسرطان البروستات، فضلاً عن أن النساء اللواتي تم ختان شريكهن كانت لديهن معدلات أقل من سرطان عنق الرحم والالتهابات مثل فيروس الورم الحليمي البشري والكلاميديا، وفق ما نقل فريق موقع صحة أون لاين عن صحيفة الديلي ميل البريطانية.

 

ومع ذلك فإن هناك قلق لدى الناس من أن الختان يؤثر على الوظيفة الجنسية والمتعة لدى الذكور إلا أن الدراسات الطبية الحديثة تؤكد أن ختان الذكور ليس له أي تأثير سلبي على الوظيفة الجنسية أو الحساسية أو الإحساس الجنسي والارتياح.

وفي هذه الدراسة تم أخذ 40473 رجل وتم ختان نصفهم أما النصف الآخر فبقي بلا ختان وتمت ملاحظة النتائج على مدى 24 شهر، وتبين أن 99.9 من الرجال كانوا راضين عن الختان إذ زادت الحساسية الجنسية لديهم بنسبة 72%، بينما قال 19% أن الحساسية الجنسية نفسها. كما كانت سرعة الوصول للشهوة الجنسية أكبر عند 63% منهم.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *