الجلوس لساعات طويلة يزيد مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة

الجلوس لساعات طويلة يزيد مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة

كشفت دراسة علمية أجريت مؤخراً عن أن الجلوس لأكثر من أربع ساعات يومياً، يجعل الإنسان أكثر عرضة للإصابة بالسكرى وارتفاع ضغط الدم.

وقد شملت الدراسة التي أجرتها إيما جورج من كلية العلوم والصحة بجامعة غرب سيدني، بالتعاون مع جريجوري كولت عميد العلوم والصحة بنفس الجامعة، وRichard Rosenkranz من جامعة ولاية كنساس (الولايات المتحدة الأمريكية)، 63,048 رجلاً تراوحت أعمارهم ما بين 45 و64 عاماً.

 

وقد طلب الباحثون من المشاركين في الدراسة تقديم تقرير عن مجموعة من المتغيرات المتعلقة بالصحة، بما في ذلك الإصابة أو عدم الإصابة بالأمراض المزمنة، وعدد ساعات الجلوس يومياً.

وتم تقسيم عدد ساعات الجلوس إلى أربع مجموعات: أقل من أربع ساعات، من أربع لست ساعات، من ست لثماني ساعات، وأكثر من ثماني ساعات. وأظهرت النتائج أن المشاركين ممن يجلسون لفترات طويلة على مدار اليوم، كانوا أكثر عرضة للإصابة بمشاكل صحية خطيرة مقارنة مع المشاركين الذين يجلسون لأربع ساعات أو أقل يومياً.

ووفقاً لما ورد في موقع Times of India في عدده الصادر بتاريخ 22 فبراير 2013، فقد أشارت إيما جورج إلى أن معدل الإصابة بالأمراض المزمنة يزيد بشكل كبير بما يتناسب مع الوقت الذي يقضيه الإنسان جالساً.

 

وأوضحت إيما أن الدراسة ذات أهمية كبيرة للعاملين في المكاتب وأي شخص يتطلب عمله اليومي الجلوس لساعات طويلة مثل سائقي الشاحنات.

وتقول جورج أن نتائج الدراسة تشير إلى وجود إمكانية لتحسين حالة الإنسان الصحية، إذا استطاع أن يجد المزيد من الفرص للتحرك على مدار اليوم، وتقليل الفترة التي يقضيها جالساً

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *